رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ما حكم الطلاق لمريض السكر في أشد غضبه؟.. على جمعة يُجيب

ما حكم الطلاق لمريض
ما حكم الطلاق لمريض السكر في أشد غضبه

من الأسئلة الكثيرة التي تشغل بال السيدات والرجال وتحظى باهتمام كبير عبر منصات التواصل الاجتماعي مسائل الطلاق والزواج، حيث تداولت فتوى عبر جروبات الفتاوى على فيسبوك حول حكم طلاق مريض السكر في حالة الغضب.
وكان قد أجاب على تلك الفتوى الدكتور على جمعة منذ أن كان متوليا رئاسة دار الإفتاء، "الدستور" ترصد رد جمعة على تلك الفتوى والحكم الشرعي لها.

من جهته، رد الدكتور علي جمعة، مفتى الديار المصرية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، على سؤال ورد إليه يقول:" قمت بتطليق زوجتي ثلاث مرات على مدى ستة وثلاثين عامًا،علمًا بأنني مريض بالسكر بشكل يجعلني لا أسيطر على نفسي عندما أغضب وهي تفقدني أعصابي وأتشاجر معها وأقول لها: أنتِ طالق في الثلاث المرات. فهل يمكن أن أُرجع إليَّ زوجتي مرة أخرى؟

وأجاب قائًلا: إذا كان الحالُ كما ورد بالسؤال من أنَّ السائلَ قال لِزوجتِهِ في ثلاثِ مرات: أنتِ طالقٌ، وهو في حالةٍ مرضيةٍ تمنعُه من التحكمِ في نفسهِ والسيطرةِ عليها عند الانفعالِ، فإنَّه يكونُ في حالةِ عدمِ الإملاكِ عند التلفُّظِ بالطَّلاقِ.

وتابع"جمعة": فإذا كانت هذه هي حالتهُ في المراتِ الثلاثِ فلا يقع منها أي واحدة في أيِّ مرَّة من المراتِ الثلاثِ المذكورات. وبناءً على ما ذُكِرَ فإنًّ العلاقَة الزوجيةَ بين السَّائل وزوجته ما زالت قائمةً ومستمرةً.