رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التجارة البريطانية: التأخير فى إنهاء الإغلاق سيضر بالانتعاش الاقتصادى

 الاقتصاد البريطاني
الاقتصاد البريطاني

حذرت غرف التجارة البريطانية، من أن تأجيل الرفع المرتقب للإغلاق الصحي في 21 يونيو سيعرقل "بشكل مادي" تعافي الاقتصاد البريطاني من جائحة فيروس كورونا المستجد.


ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي.إيه ميديا) عن المجموعة التجارية القول، إن الاقتصاد يقبع حاليا في "منطقة جيدة مؤقتا"، بيد أنه سيكون هناك تهديد كبير للتوقعات من أي تحرك حكومي للدفع من جديد بخريطة طريق للإغلاق، وكذا من ارتفاع معدل التضخم.


وحذرت من أن هذا قد يعرقل التعافي الحالي، حيث تتوقع غرف التجارة أن يحقق الاقتصاد البريطاني نموا بنسبة 6.8 % هذا العام، وهو الأقوى منذ بدء السجلات الرسمية.


ومن المقرر أن تساعد أكبر زيادة في الإنفاق منذ عام 1988 الاقتصاد البريطاني على التعافي من انكماش بنسبة 1.5 % في الربع الأول لينمو بنسبة 4.1 % بين أبريل ويونيو مع رفع القيود المفروضة على الإغلاق، وفقا للمجموعة التجارية.

 

وكانت أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء اليوم الأربعاء، أنه تم إعطاء 68.8 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في بريطانيا حتى الآن.


 وحسب البيانات المعلنة، يُقدر متوسط معدل التطعيم في بريطانيا بـ 512 ألفًا و715 جرعة في اليوم الواحد، وبهذا المعدل، يتوقع أن تستغرق البلاد شهرا واحدا لتطعيم 75% من سكان البلاد بلقاح من جرعتين.

 

وبدأت حملة التطعيم ضد الفيروس في بريطانيا قبل نحو 24 أسبوعًا، وأفادت البيانات بأن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا وصل إلى 54ر4 مليون حالة، والوفيات المرتبطة بالجائحة إلى 128 ألفا و118 حالة  حتى الآن.
 

 وسجلت بريطانيا أول حالة إصابة بالفيروس في البلاد قبل عام و 18 أسبوعًا.

يشار إلى أن جرعات اللقاح وأعداد السكان الذين يتم تطعيمهم هي مسألة تقديرات، تعتمد على نوع اللقاح الذي تعطيه الدولة، أي ما إذا كان من جرعة واحدة أو جرعتين.