رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مواطن مُصاب بالفطر الأسود في الفيوم يستغيث بالمسئولين لعلاجه

مُصاب بالفطر الأسود
مُصاب بالفطر الأسود بالفيوم

استغاث المواطن رمضان محمد خميس، بن قرية كفر محفوظ بمركز طامية بمحافظة الفيوم، بالمسئولين لتوفير سرير له بالعناية المركزة بأحد المستشفيات لعلاجه من الفطر الأسود، وتوفير الحقنة حيث أنه غير قادر على مصاريفها، كما أنها غير متوفرة في مديرية الصحة.

وقال زوج شقيقته، لـ"الدستور" إنه لديه كافة التقارير الطبية والأشعة التي تثبت إصابة الحالة بمرض الفطر الأسود، وناشد وزارة الصحة ومديرية الصحة بالفيوم، والدكتور أحمد الأنصاري، المحافظ، بالتدخل لإنقاذه.

وأوضح أن رمضان، شقيق زوجته، أُصيب بفيروس كورونا المستجد في بداية الأمر، وبعد أن تعافى من فيروس كورونا المستجد، بدأ في الشكوى من وجود ألم في الجزء الأيسر من وجه بالكامل.

واستكمل حديثه: فوجئنا بوجود فطريات في الفم والأسنان وذهبنا لمستشفى القصر العيني وقام الأطباء بتشخيص حالته بأنه مريض سكر ، ويوجد فطريات في الفم بسبب ضعف المناعة عن طريق الأنف.

وأضاف: ذهبنا به للمستشفى وقمنا بعمل عملية تنظيف، وتم إزالة  الاسنان كاملة في الفك العلوي وبعض العظام الفاسدة في الفم، مستغيثاً" حد يلحق حالته لأن المرض قرب يوصل لخلايا المخ وهيموت.. واحنا ظروفنا صعبة مفيش فلوس لثمن الحقنة لأنها باهظة الثمن".

وأشار إلى أنهم قاموا بالذهاب صباح اليوم الأربعاء، لمديرية الصحة بالفيوم، لصرف حقنة العلاج من الفطر الأسود، ولكنهم فوجئوا بعدم توفيرها، قائلين لهم: الحقنة مش موجودة عندنا في الفيوم.

وأوضح أن شقيق زوجته، ٤٢عاما، ولديه ولد وبنت، وغير قادر على مصاريف العلاج والخقنة باهظة الثمن، حيث أنه يعمل باليومية "مُحفظ قرآن كريم"، قائلاً: "احنا بنستغيث بالمحافظ ومديرية الصحة والوزارة بسرعة التدخل وإرسال فريق طبي للكشف على الحالة وتوفير الحقنة له".