الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة جديدة: 10% من مصابي اضطرابات النوم أكثر عرضة للوفاة

قلة النوم
قلة النوم

توصلت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم هم أكثر عرضة للوفاة من غيرهم، خاصة إذا كانوا من مرضى السكري.

وفحص الباحثون بيانات نحو 500 ألف مشارك في منتصف العمر بالمملكة المتحدة، حيث سُئلوا عما إذا كانوا يواجهون صعوبة في النوم أو يستيقظون في منتصف الليل ووجدوا خلال الدراسة التى نشرها موقع "ديلى ميل" البريطانى أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل النوم المتكررة كانوا أكثر عرضة للوفاة من غيرهم.

وخلال 9 سنوات من البحث، وجدت الدراسة أن الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 كانوا أكثر عرضة بنسبة 87% لأي سبب من الأشخاص غير المصابين بالسكري أو اضطرابات النوم.

وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ومشاكل النوم كانوا أكثر عرضة للوفاة بنسبة 12 في المائة خلال هذه الفترة من أولئك الذين يعانون من مرض السكري ولكن ليس لديهم اضطرابات نوم متكررة. 

من جانبه، قال المؤلف الأول الدكتور مالكولم فون شانتز، أستاذ علم الأحياء الزمني من جامعة سوري بالمملكة المتحدة، إنه على الرغم من أننا نعلم بالفعل أن هناك صلة قوية بين قلة النوم وسوء الصحة ، فإن هذا يوضح المشكلة بشكل كبير.

أوضح القائمون على الدراسة أنه يجب أن يتعامل الأطباء مع مشاكل النوم بجدية مثل عوامل الخطر الأخرى وأن يعملوا مع مرضاهم لتقليل وتخفيف المخاطر الإجمالية. 

ويقول فريق البحث إن الدراسة الأولى كانت لفحص تأثير مزيج الأرق ومرض السكري على مخاطر الوفاة، حيث تم تقسيم البالغين إلى أربع مجموعات خلال الدراسة.

اضطرابات النوم تهدد حياتك بنسبة 10%

وأظهرت نتائج الدراسة أن المشاركين الذين عانوا من اضطرابات نوم متكررة كانوا أكثر عرضة بنسبة 10 في المائة للوفاة لأي سبب مثل حادث سيارة أو نوبة قلبية، من أولئك الذين لا يعانون من مشاكل في النوم.

وقالت كبيرة الباحثين كريستين كنوتسون، الأستاذة المساعدة في علم الأعصاب والطب الوقائي بجامعة "نورث وسترن" أن مرض السكري وحده مرتبط بزيادة خطر الوفاة بنسبة 67%.