رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«ناصر للقيادة الدولية» تناقش المراسم والبروتوكول ضمن فعاليات اليوم الثامن

شباب منحة ناصر للقيادة
شباب منحة ناصر للقيادة

اختتمت فعاليات اليوم الثامن من منحة " ناصر للقيادة الدولية "، التى تنظمها وزارة الشباب والرياضة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بجلسة حوارية جاءت تحت عنوان "المراسم والبروتوكول "، بحضور العقيد طارق الشامي مدير العلاقات العامة بوزارة الداخلية، وحسن غزالى منسق عام منحة ناصر للقيادة الدولية ولفيف من قيادات وزارة الشباب والرياضة.

قال حسن غزالي، منسق عام منحة ناصر للقيادة الدولية، إن المنحة قد اتخذت اسم الزعيم الراحل  جمال عبد الناصر، نظراً لكونه أحد أهم الزعامات بالنسبة لشعوب الدول النامية (افريقيا - اسيا - أمريكا اللاتينية) وأحد أهم النماذج الفريدة قيادياً، فيطلق عليه "أبو افريقيا"، كما يعد الرئيس جمال عبد الناصر نموذجا خالصا ومثالا سياسياً وتاريخياً لمفهوم القيادة فبدوره قائد سعى إلى دعم حركات التحرر العالمية حتى نالت استقلالها، كما ساهم بقوة في تأسيس منظمات جمعت شعوب القارات الثلاثة آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية هي : منظمة تضامن الشعوب الافريقية والآسيوية، وحركة عدم الإنحياز،  ومنظمة الوحدة الافريقية، ومنظمة التعاون الإسلامى.

أشار منسق عام منحة " ناصر للقيادة الدولية "، إلى أن المنحة تهدف إلى نقل التجربة المصرية العريقة فى رسوخ وبناء المؤسسات الوطنية، وخلق جيل جديد من القيادات الشابة ذات الرؤية المتماشية مع الشراكة الجنوب جنوب، وتشبيك القيادات الشابه الأكثر تأثيراً على مستوي القارات الثلاث (أفريقيا -أسيا – أمريكا للاتينية) بالتدريب والمهارات اللازمة والرؤي الإستراتيجية من خلال استهداف العديد من الفئات التي منها صناع القرار بالقطاع العام، وخريجي برنامج متطوعي الاتحاد الافريقي، والقيادات التنفيذية بالقطاع الخاص، ونشطاء المجتمع المدنى، ورؤساء المجالس القومية للشباب، وأعضاء المجالس المحلية، وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات،و الباحثين بمراكز البحوث الاستراتيجية والفكر، وأعضاء النقابات المهنية، والإعلاميين والصحفيين، ورواد الأعمال الاجتماعيين .

وتعقد فعاليات منحة "ناصر للقيادة الدولية " بنسختها الثانية التي تنظمها وزارة الرياضة، بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب ووزارة الخارجية المصرية والعديد من المؤسسات الوطنية، تحت رعاية الرئيس السيسي حتي منتصف يونيو الجاري تحت شعار « تعاون الجنوب جنوب » بمشاركة عدد من القيادات الشبابية المتميزة من قارات آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية .