رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«باسبور كورونا».. كل ما تريد معرفته عن «جواز السفر الأخضر»

جواز سفر كورونا
جواز سفر كورونا

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، تقريرًا حول اتفاق دول الاتحاد الأوروبي جميعها على إطلاق ما يسمى بـ“جواز سفر كورونا” في آخر شهر يونيو الحالي، وتعريف الناس عن القوانين المتعلقة به.

ووافق نواب الاتحاد الأوروبي، على جواز السفر ذلك لأنه يعتبر بمثابة شهادة سفر جديدة من المقرر أن تسمح للمواطنين بالتنقل بين الدول الأوروبية بدون الحاجة للدخول الى الحجر الصحي أو عمل فحوصات إضافية تثبت خلو المسافرين من أى إصابة بوباء فيروس كورونا المستجد.

بدأت العديد من دول الاتحاد الأوروبي في استخدام النظام الجديد وهى بلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك والدنمارك وألمانيا واليونان وبولندا، وتضمنت الاتفاقية أن تكون لكل دولة من دول الاتحاد الأوروبي الصلاحية لفرض ما ترى من قوانين حجر وفحوصات بما يتماشى و يتعلق بالاصابات بوباء فيروس كورونا المستجد.

الجواز الأخضر:

سميت تلك الوثيقة بـ"الجواز الأخضر"، سيحتوي على كل المعلومات عن اللقاح الذي تلقاه الشخص وكم جرعة أخذها وهل حدثت له أى أعراض جانبية أم لا، وهل لديه أجسام مضادة لكورونا، أو سبق إصابته بالفيروس.

نقاط الخلاف بين الدول:

  • كان هناك العديد من نقاط الخلاف بين الدول، أن مؤيدي الاتفاق على إجراءات موحدة يريدون الوصول إلى قرار يقضي بحرية التنقل الكاملة بين دول الاتحاد الأوروبي بدون أي إجراءات حجر صحي أو ما شابه.

وهذا يمكن تحقيقه في حال اتفق الجميع على إجراءات موحدة، ولكن في ظل الاتفاق الذي تم الوصول إليه، يمكن لمواطني الاتحاد الأوروبي أن يواجهوا متطلبات صحية مختلفة حينما يعبرون بعض الدول ضمن الاتحاد.

ومن المقرر أن يتم إصدار الشهادات مجانا لجميع المواطنين الذيم يريدون السفر إلى الدول الأوربية أو أى دولة في العالم بعد تطبيق ذلك الإجراء وتعميمه تشهد على أن الشخص إما قد تم تطعيمه بالكامل ضد فيروس كورونا المستجد، أو أنه قد تم اختباره مؤخرا وجاء الاختبار سلبيا أو أنه تعافى من المرض ولا يمكنه تلقي أى جرعة من جرعات اللقاحات المختلفة إلا بعد مرور 60 يوما على التعافي واجراء جميع الاختبارات المعملية الأخرى.