رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إدانات واسعة لحادث مقتل عائلة مسلمة في كندا

الحادث الارهابي في
الحادث الارهابي في كندا

تشهد كندا حادث مفجع بعد دهس عائلة مسلمة مكونة من 5 أشخاص بشاحنة كان يقودها شاب في مدينة لندن في مقاطعة أونتاريو، وسقط 4 وهم الزوجان وابنتهما المراهقة وجدتها.

ونجا الابن البالغ تسعة أعوام، حسبما أفادت الشرطة الكندية وهو الآن يتلقى العلاج في المستشفى من جروح خطيرة.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، قد ندد بما اعتبره هجوما إرهابيا دافعه الكراهية بعد مقتل أربعة أفراد من عائلة مسلمة دهسا.

ووجه رسالة إلى المسلمين عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قال فيها إلى أولئك الذين عرفوا العائلة التي تعرضت للحادث، وللابن الذي نجا، والمسلمين في لندن والمجتمعات في جميع أنحاء كندا، إلى كل من يشعر بالحزن أو الغضب أو الخوف: لستم وحدكم. الكنديون في جميع أنحاء البلاد يحزنون معكم ويقفون معكم دائمًا".

وترصد الدستور في هذا التقرير الإدانات الواسعة لحادث الدهس لعائلة المسلمة في كندا:

مصر 

أعربت مصر، أمس الثلاثاء، عن بالغ إدانتها لحادث الدهس الإرهابي الذي وقع في مقاطعة أونتاريو بكندا، والذي أسفر عن مقتل أربعة أفراد وإصابة طفل من عائلة مسلمة.

وعبرت مصر في بيان لوزارة الخارجية، عن خالص تعازيها ومواساتها لذوي الضحايا الأبرياء، وعن تمنياتها بسرعة الشفاء للطفل المُصاب.

وأكدت وقوفها مع كندا في مواجهة هذا الحادث الإرهابي البغيض، مشددة على الموقف المصري الرافض لكل أعمال الإرهاب والعنف والتطرف، وكذا كافة جرائم الكراهية والعنصرية والتي تتنافى مع القيم الإنسانية.

الأزهر الشريف

وأدان فضيلة الإمام الأكبر وعلماء الأزهر الشريف، الحادث الإرهابي الذي وقع في مدينة لندن بكندا، وأسفر عن "استشهاد عائلة مسلمة" مكونة من ٤ أفراد دهسا بشاحنة يقودها إرهابي ينتمي لليمين الإرهابي المتطرف.

وأكد الإمام الأكبر أن اليمين المتطرف بات يمارس الإرهاب والقتل في المجتمعات الغربية، وأصبح خطرا يهدد المواطنين الآمنين، ويتخذ نفس أسلوب جماعات التطرف والإرهاب في الشرق، محذرا من تمدد هذه الجماعة الإرهابية التي تربت على كراهية المسلمين واستباحة سفك دمائهم البريئة، ونشر الخوف والرعب بين الآمنين في الغرب بما فيهم المواطنون المسلمون.

الأردن يدين الحادثة بشدة

ودانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين حادثة الدهس الإرهابية التي وقعت في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريوا الكندية وأسفرت عن مقتل أربعة أشخاص من عائلة مسلمة وإصابة طفل بجروح خطيرة.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز إدانة واستنكار المملكة الشديدين لهذا الحادث الإرهابي واستهداف المدنيين الأبرياء على أساس الدين والعرق والذي يتنافى مع كافة القيم الدينية والإنسانية، مشددا على موقف المملكة الرافض للإرهاب بأشكاله وصوره كافة مهما كانت دوافعه وأسبابه.

وأعرب الفايز عن خالص التعازي وصادق المواساة لحكومة وشعب كندا ولذوي الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للطفل المصاب.

باكستان: تنامي الإسلاموفوبيا سبب دهس المسلمين

وفي كراتشي، اعتبر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الثلاثاء، أن "تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا” في الغرب وراء الهجوم الإرهابي على أسرة مسلمة في كندا؛ والذي أدى إلى مقتل 4 من أفرادها.

وقال خان على توتير: "حزنت عندما علمت بمقتل أسرة كندية مسلمة من أصل باكستاني في مقاطعة أونتاريو، وأؤكد أن هذا العمل الإرهابي يكشف تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا في الدول الغربية”.
وأضاف: "يجب أن يتصدى المجتمع الدولي بشكل شامل للإسلاموفوبيا”.

قطر تدين الحادث

وأدانت دولة قطر، أمس الثلاثاء، حادثة الدهس. جاء ذلك وفقا لبيان أصدرته وزارة الخارجية. وجدد البيان التأكيد على "موقف قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب والأعمال الإجرامية أيا كانت الدوافع والأسباب”.

وعبر البيان، عن "تعازي دولة قطر لذوي الضحايا وحكومة وشعب كندا”.