الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أطباء في تعدي أب على ابنته وحملها سفاحا بالمرج: «قال جوزتها بشهادة تسنين»

اغتصاب
اغتصاب

تستكمل نيابة المرج الجزئية، التحقيقات في اتهام اب بالتعدي على  ابنته القاصر وتسببه في حملها ، في منطقة المرج بمحافظة القاهرة. 

 واستمعت النيابة لشهادة الأطباء الذين قاموا بأجراء عملية الولادة للمجني عليها، وكشفوا انهم استقبلوا الفتاة ولم يتجاوز عمرها 14 عاما وكان معها والدها وكانت في حالة إجهاد وتعاني من الام المخاض والوضع، عندما الاستفسار عن والد الطفل او قسيمة الزواج رد والدها، إه زوجها بورقة تسنين كونها صغيرة قائلا "بنجوز بناتنا صغيرين".

- أقوال المجني عليها 

استمعت النيابة، لأقوال فتاة تعرضت للاغتصاب والحمل علي يد والدها، وأقرت المجني عليها انها تبلغ من العمر 15 سنة وتعيش مع والدها، ومنذ عام قام  والدها بالتعدي عليها جنسيا.

وأضافت المجني عليها " كان يدخل عليا وهو شارب مخدرات وينام جنبي  وانا حاولت امنعه كتير لكن كان اقوي مني، ولما عرفت اني حامل  قلتله و حاولت اسقط الجنين لكني معرفتش، وأبويا قال ليا لما تولدي هنرمي الولد في الشارع ومحدش يعرف حاجة". 

- بداية الواقعة 

تعود تفاصيل الواقعة عقب اخطار من المستشفى العام بالمرج، يفيد بوصول "م. م."، لوضع مولدها داخل المستشفى، وبالاستفسار عن والد الأب اتهمت والدها باغتصابها وحملها منه سفاحًا، وأفادت الفتاة في التحقيقات بأن والدها عاشرها عدة مرات واكتشفت أنها حامل، حاول الأب إجهاض الفتاة إلا أنهما فشلا، حتى وصلت لوضع الطفل داخل المستشفى.

- القبض على الأب المتهم 

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على الأب المتهم، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وخلال التحقيقات أقر الأب المتهم بالواقعة وقال إنها كانت ساعة شيطان.

و قررت نيابة المرج الجزئية تحت إشراف أحمد حنفي المحامي العام الأول، أمس،  حبس الاب المتهم باغتصاب ابنته وحملها منه سفاحا 4 أيام على ذمة التحقيقات، وكلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة، و عرض الفتاة على الطب الشرعي، لإجراء تحليل البصمة الوراثية لبيان مدى صحة ادعائها بأن سفاحها من والدها.

- تعريف الاغتصاب 

ويعرّف قانون العقوبات المصري المواقع بأنها الاتصال الجنسي الطبيعي التام بين الرجل والمرأة، فلا تعد أية أفعال غير ذلك (مثل: المساس بالعضو التناسلي للمرأة، أو وضع شيء آخر فيه، أو إزالة بكارتها بإصبعه) من قبيل المواقعة، بل تعد هتك عرض أو شروع في اغتصاب، حسب القصد الجنائي للمتهم.

ولا يهم ما إذا كان الفاعل قد حقق النشوة الجنسية، بقذف مواده المنوية، أو لم يتمكن من ذلك؛ لأن العبرة تكون بوقوع الاتصال الجنسي من عدمه.[3] ويشترط في المواقعة أن تتم بالصورة الطبيعية؛ لذلك لو قام الجاني بإتيان الأنثى من الخلف، فلا يكون مرتكبًا لجريمة اغتصاب، بل لجريمة هتك العرض.