الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

جهود «الهجرة» في التواصل مع الشباب المصريين بالخارج وربطهم بالوطن

نبيلة مكرم
نبيلة مكرم

استعرضت وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج جهودها في ملف التواصل مع شباب المصريين بالخارج وربطهم بالوطن، وذلك خلال تقرير لها لعرض إنجازات الوزارة منذ إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي لوزارة الدولة للهجرة في الـ19 من سبتمبر لعام 2015م، وهي تعمل على ربط المصريين بالخارج بالوطن الأم، وتعزيز مشاعر الوطنية والانتماء لديهم، حتى أصبحت الظهير الحكومي لوزارات الدولة.

 

التواصل مع الشباب المصريين بالخارج وربطهم بالوطن

 

ملتقيات الشباب من أبناء الجيلين الثاني والثالث:

 

نظمت وزارة الهجرة 20 ملتقى من ملتقيات أبناء الجيل الثاني والثالث بالتعاون مع عدة وزارات كالدفاع والداخلية والشباب والبيئة والسياحة والآثار على النحو التالي:

1) بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية العليا، نظمت وزارة الهجرة عدة دورات في الأمن القومي لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين بالخارج، وذلك في إطار الجهود المبذولة لنشر الوعى الثقافي والقومي بين أبناء الشعب المصري وخاصة المقيمين بالخارج.

2) نظّمت قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالتعاون مع وزارتي الهجرة والشباب، زيارات ميدانية لمجموعة من الشباب من أبناء الجيل الثاني والثالث للمصريين المقيمين بالخارج، إلى كل من بانوراما 6 أكتوبر والكلية الجوية وقيادة قوات الصاعقة، من أجل تعريف الشباب على أحدث أساليب تدريب أفراد القوات المسلحة وتعريفهم بالدور البطولي الذي تقوم به القوات المسلحة الباسلة بمختلف أسلحتها.

3) بالتعاون مع وزارة الداخلية، نظمت وزارة الهجرة زيارة لهؤلاء الشباب إلى أكاديمية الشرطة للاطلاع على جهود رجال الأمن ودورهم البطولي في الحفاظ على الأمن الداخلي للدولة المصرية وحماية المواطنين.

4) نظمت وزارة الهجرة زيارة لوفد شبابي من المصريين بالخارج إلى مشروع طريق ومنتجع الجلالة، لمتابعة المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة على كل شبر من أرض مصر، وإلى العاصمة الإدارية الجديدة تضمنت جولة في زيارة الحي الحكومي، ومسجد الفتاح العليم، وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح، ومنطقة الأبراج والمنطقة السكنية.

5) نظَّمت وزارة الهجرة زيارة لأبناء الجيلين الثاني والثالث من المصريين بالخارج إلى مجمع الأديان بمنطقة مصر القديمة وخان الخليلي، وتضمنت الزيارة جولة موسعة بكل من مسجد عمرو بن العاص، بالإضافة لمجموعة من الكنائس والأديرة أبرزها الكنيسة المعلقة.

6) نظمت الوزارة عرضًا خاصًا للفيلم السينمائي البطولي "الممر" بالتعاون مع الدفاع الشعبي، للشباب أبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين المقيمين بالخارج، فضلا عن الاتفاق على ترجمته إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، وكذلك ترجمة الحلقات الثلاث الأخيرة من المسلسل البطولي "الاختيار" إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية ونشره على منصات الوزارة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك حتى يتمكنوا من معرفة ومتابعة بطولات الجيش المصري وتضحياته، في الوقت الذي تقوم فيه الدولة المصرية بمعركة بطولية كبيرة ضد الإرهاب.

7) نظّمت الوزارة لهذه الوفود الشبابية زيارة إلى المتحف المصري بميدان التحرير وسط القاهرة وأهرامات الجيزة وأبو الهول وكذلك إلى الأقصر وأسوان وإلى محمية وادي الريان بالفيوم، وذلك بالتعاون مع وزارتي السياحة والبيئة.

8) نظمت الوزارة لهؤلاء الشباب زيارة إلى مقر جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، للاطلاع على المنتجات المختلفة والمصنوعة بأيادي شابة مصرية.

9) في يوليو 2020، شاركت وزيرة الهجرة في اللقاء التفاعلي للمعسكر الرابع والمخصص للأطفال أبناء الجيلين الرابع والخامس من أبناء المصريين بالخارج الذين تتراوح أعمارهم من 8 سنوات إلى 12 سنة، من بينهم 20 مشتركًا ومشتركة من أبناء المصريين بولاية لوس أنجلوس الأمريكية، في إطار التعاون بين الوزارة وشركة "ويل سبرينج"، وذلك عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" بسبب تداعيات انتشار وباء كورونا، حيث تتضمن هذا المعسكر على مدار 3 أيام العديد من الأنشطة التفاعلية والتنافسية التي شارك فيها أبنائنا لتعزيز وتقوية الثقافة المصرية، فضلًا عن المحاضرات التي من شأنها زيادة الولاء والانتماء إلى وطنهم الأم.

 

برنامج "شباب مصر الدارسين بالخارج"

 

في إطار الحرص الدائم من وزارة الهجرة على مد جسور التواصل بين شباب مصر في الخارج ووطنهم الأم، كانت الوزارة قد أطلقت في يونيو 2020 أول برنامج تقدمه الدولة للشباب المصري الدارسين في الخارج تحت عنوان "مبادرة شباب الدارسين بالخارج"؛ من أجل تعزيز صلتهم بالوطن وللاستفادة من المهارات والعلوم التي اكتسبوها، وكانت النواة في الزيارة التي أجرتها السيدة وزيرة الهجرة -برفقة الوفد الشبابي- إلى الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب.

وفي أواخر أغسطس 2020، بدأت وزارة الهجرة في تنظيم عدة زيارات هامة ومحورية لوفد شباب الدارسين بالخارج سواء لمؤسسات دينية وحكومية أو مواقع عسكرية أو أماكن سياحية.

فقد التقى الوفد بشيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام أحمد الطيب، وكذلك بقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كما زار الوفد وزارة الري ووزارة الاتصالات والمجلس القومي للمرأة، وأيضًا متحف القوات الجوية وقصر البارون ومدينة الجلالة والجامعة الواقعة هناك، والمطار الحربي ومشروع روضة السيدة زينب وحي الأسمرات والعاصمة الإدارية الجديدة وقصر عابدين ومحمية وادي دجلة ومنطقة آثار سقارة ومدينة الإنتاج الإعلامي، وقد شملت تلك الزيارات جلسات حوارية حول قضايا مختلفة وجولات تفقدية وترفيهية والتقاط صور تذكارية.

وبالإضافة إلى ذلك، تم توفير فرص تدريب للطلاب الدارسين بالخارج في عدد من الوزارات وخلال فترة إجازاتهم في مصر، من بينها وزارات الهجرة والتخطيط والبيئة والشباب والرياضة، وهذا بهدف أن يتعرفوا عن قرب على بيئة العمل في مصر وعلى فرص العمل المتاحة بها في كافة المجالات المناسبة لتخصصاتهم.

وفي مطلع العام 2021، أطلقت نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، "الإستراتيجية الوطنية لشباب الدارسين بالخارج"، والتي جاءت لخلق مكون رئيسي لجميع الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الوزارة لأبناء الدارسين بالخارج، وكذلك إنشاء مظلة واحدة تجمع أبناء المصريين المغتربين لزيادة ربطهم بوطنهم حتى لا ينقطعون عنه ويشاركونه في خطة البناء والتنمية.

كما تم إطلاق مركز وزارة الهجرة للشباب المصريين الدارسين بالخارج في يناير 2021، ليعمل كمظلة حوارية ومعرفية خاصة بشبابنا في الخارج. جاءت فكرة إنشاء المركز لتشجيع استدامة التواصل والحوار بين الدارسين المصريين بمختلف دول العالم وبين الوزارة.

تنطلق فعاليات المركز رقميا بشكل رئيسي حاليا، والتي تتنوع ما بين ورش عمل، ولقاءات دورية وعصف ذهني وتلقي أفكار وأوراق عمل من مختلف شبكات الطلاب التي تكونت مع انطلاق المركز أو تواجدت من قبل، كما يعد المركز حلقة وصل بين الدارسين بالخارج في نفس الدول عن طريق شبكات الأعضاء التي يمكن أن تعرّف الأعضاء على بعضهم البعض حسب اهتماماتهم الدراسية أو حسب أماكن إقامتهم الحالية.