رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سرقة الحسابات.. كيف تنجح صفحات فيسبوكية في الاستيلاء على الأموال بالاحتيال؟

 سرقة الحسابات
سرقة الحسابات

 

"بمناسبة مرور خمسين عامًا على افتتاحها ننظم مسابقة للحصول على الجائزة الكبرى"، رسالة تأتي إليك من الأصدقاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي سواء "فيسبوك" أو "واتساب"، بمجرد فتح الرسالة تصبح أمام مجموعة من الأسئلة حول بعض البيانات الشخصية للاشتراك في المسابقة، أو عدد من الأسئلة العامة للإجابة عليها وإبقاءك أكبر فترة ممكنة على هذا الموقع الذي تم فتحه.

بعد قليل يُفاجئ الشخص بالاستيلاء على البيانات الخاصة به وسرقة ما يحتويه هاتفه أو سرقة الموجود في الحساب البنكي الخاص به، لارتباطه بالبيانات التي أدلى بها في توقيت فتحه للموقع، والجديد في الأمر هو تبني أسماء شركات معروفة كي يطمئن العميل لفتح الرابط الذي تم إرساله له.

كان آخرها في الأمس، عندما حذر جهاز حماية المستهلك المواطنين من وجود صفحة إلكترونية تدعي أنها تابعة لشركة "نون" وتطلب من مرتادي صفحات التواصل الاجتماعى التسجيل على لينك مسابقة لها جوائز تتمثل في هواتف وساعات ولاب توب، وعند تسجيل رقم التليفون الخاص لمن يشترك في المسابقة يتم سحب الرصيد وسرقة الحساب الشخصي.

وفي السطور التالية، نروي عدد من تلك الحكايات التي عايشها أشخاص مع شركات، وبحسب رواياتهم لم يشكوا لوهلة أن الرابط هو "هاكر" للحصول على بيانات خاصة بهم.
علياء: هدية الفوز بـ"أيفون" أغرتني

 

علياء ماهر، 30 عام، تهوى تصفح وسائل التواصل الاجتماعي، ومنذ أيام وجدت صفحة لشركة "نون" تسمى "اكسب معا نون"، وهي إحدى منصات التسوق الإلكتروني، تعلن عن هدايا لـ500 شخص أجهزة أيفون، والإعلان مصاحبًا لعبارة "يتم الاتصال بك خلال ساعة".

تروي "ماهر"، في حديثها مع "الدستور"، أنه تم الاتصال بالفعل بعد ربع ساعة تقريبًا من دخول الرابط الموضح على الصفحة، وبمجرد فتح الخط لم تجد من يرد عليها، لتقع المفاجأة أنه بمجرد إغلاقها الخط وصلتها رسالة بسحب الرصيد الموجود في الهاتف، أيضًا فوجئت بسرقة حساب "الفيسبوك" الذي دخلت من خلاله على هذا الرابط.

تسهيلًا على المواطنين في تقديم شكواهم فيما يتعلق بعمليات الاحتيال، أعلن جهاز حماية المستهلك عن بداية تطبيق الخدمة التجريبية الخاصة للخط الساخن وتم ربطه بعدد من المناطق داخل القاهرة، ثم التوسع في تطبيق الخدمة على مراحل لتشمل جميع مناطق القاهرة والجيزة والقليوبية.

نادر أحمد، 25 عامًا، كانت قصته مختلفة، تمت سرقتة من خلال شركة ادعت أنها "فودافون"،  برابط مرسل إليه برسالة نصية، ضغط عليه ومن ثمّ تواصل معه أحد الأشخاص، أوهمه أنه أحد ممثلي خدمة عملاء الشركة، وقد فاز رقمه بالدخول على سحب هديته سيارة BMW موديل 2016.

وأخبر "أحمد" أن الأوراق المطلوبة لاستلام الجائزة أصل وصورة الرقم القومي وأصل وصورة إيصال مرفق حديث و حفظ الرسائل و الرقم السري على الموبايل للاطلاع عليها أثناء تسليم الجائزة؛ لكن ما جعل الشك يتسلل إليه طلب الشخص منه شراء 20 كارت فودافون فئة 200 جنيه أي ما يقرب من 4000 جنيه، وتحويل أرقام الكروت إليه.

ونجح "أحمد" في إقناع هذا الشخص، الذي أخبره باسمه واسم مديره، في الانتظار لوقت قصير وتواصل مع خدمة عملاء "فودافون"، التي أبلغته أن ما يتم عملية نصب، وأن تلك الأسماء غير مدرجة ضمن موظفيهم.

في مايو الماضي، أرسلت شركات المحمول رسائل نصية إلى مستخدميها، محذرة من الضغط على أي رابط سواء في رسالة نصية أو عن طريق منصات التواصل الاجتماعي، وفي حالة الضغط يجب إعادة الهاتف المحمول إلى ضبط المصنع.

القصة الثالثة لنهلة عامر، 50 عام، تروي أن إحدى صديقاتها أرسلت إليها رابط مكتوب فيه: "بمناسبة الذكرى السنوية الـ14.. اربح قسيمة شرائية بقيمة 1000 دولار امريكي والعديد من الجوائز القيمة المقدمة من كارفور.. من هنا"، ففتحت الرابط لتتأكد أن الأمر صحيح، لكنها لم تجد سوى صفحة بها رسالة تهنئة.

وتتذكر أنها بعد مدة من فتحها هذا الرابط، أصبح هاتفها يفتح مواقع عديدة دون أن تتطرق هي لفتحها، فأخذت الهاتف إلى التوكيل الخاص به، ومع الكشف عليه أخبرها ممثل خدمة العملاء هناك أن هاتفها تعرض للتهكير وبياناتها أصبحت غير آمنة عليه، واضطر لإعادته لضبط المصنع ومسح الفيروسات التي حملها معه هذا الرابط للتأكد من سلامة وأمان الهاتف.

خبير قانوني: الحبس أو الغرامة

أكد أحمد خالد، المحامي، أن الإنترنت أصبح أحد صور النصب على الأشخاص، بتقديم إعلانات وهمية، منها الفوز بجوائز هادفة إلى الحصول على أموال أو سرقة البيانات الشخصية للمستخدم، بالتالي يقع فريسة لعميلة نصب مكتملة الأركان.

وأوضح "خالد"، في حديثه مع "الدستور"، أن جريمة الاعتداء على البيانات والمعلومات الخاصة عقوبتها الحبس مدة لا تقل عن سنتين وغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد عن 500 ألف جنيه، أو بإحدى العقوبتين، أما جريمة الاعتداء على الحسابات الخاصة عقوبتها الحبس مدة لا تقل عن شهر وغرامة لا تقل عن 50 ألف جنيه ولا تزيد عن 100 ألف جنيه، أو بإحدى العقوبتين.

خبير أمن معلومات: one time password حلا لعمليات النصب

على الجانب أمن المعلومات، قال المهندس وليد حجاج، خبير أمن المعلومات، أن أشهر خدع النصب الإلكتروني تلقي المشتري مكالمة هاتفية من أحد الأشخاص الذي يدعي أن تابع لشركة ما وفوز المشتري بجائزة معينة، مشيرًا إلى أن هذه المكالمة ما هي إلا فخ للحصول على رقم الفيزا الخاصة بالمستخدم والاستيلاء على بياناته.

وأوضح "الحجاج" أنه من المهم عدم الإفصاح عن البيانات الشخصية عن طريق الهاتف، والتسوق عبر مواقع موثوق منها، له مقر ومعروف بين الناس، أما التعامل برقم الهاتف يجب الحذر منه، ناصحًا بوضع مبلغ صغير في كروت الدفع الإلكتروني مع تشغيل خاصية one time password، للحد من عمليات النصب.

 

 

تحذير شركات المحمول
تحذير شركات المحمول
شركة نون الوهمية
شركة نون الوهمية
قسيمة شراء كارفور
قسيمة شراء كارفور