رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

انخفاض مخزونات النفط الأمريكية وزيادة مخزون الوقود

النفط
النفط

أفادت مصادر لوكالة "رويترز" بأن بيانات من معهد البترول الأمريكي تشير إلى أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات الوقود.

وقالت المصادر، إن بيانات معهد البترول أظهرت أن مخزونات الخام انخفضت 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من يونيو الجاري.

وارتفعت مخزونات البنزين مليوني برميل، في حين صعدت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 3.8 مليون برميل.

وأشارت "رويترز" إلى أن معهد البترول لم يرد على طلب للتعقيب على البيانات.

وواصلت أسعار النفط خسائرها، اليوم الثلاثاء، إذ سلطت بيانات صينية كشفت هبوط واردات البلد من الخام في مايو 2021، الضوء على القلق إزاء هشاشة التعافي العالمي للطلب على الخام والوقود.

وانخفض خام "برنت" بنسبة 0.7 بالمئة إلى 71 دولارًا للبرميل، بحلول الساعة 06:43 بتوقيت جرينتش، بعدما فقد 0.6 بالمئة أثناء الليل.

وهبط الخام الأمريكي بنسبة 0.6 بالمئة إلى 68.79 دولار للبرميل، بعدما خسر 0.6 بالمئة في الجلسة السابقة.

وقال بوب ياوجر، مدير التعاملات الآجلة في الطاقة في "ميزوهو سيكيورتيز"، إن  "واردات النفط الصينية عند أقل مستوى في خمسة أشهر وهذا يؤكد الضعف في السوق الآسيوية".

ونزلت واردات الخام الصينية 14.6 بالمئة في مايو 2021 من مستوى مرتفع قبل عام.

وارتفعت أسعار الخام في الأسابيع الأخيرة، وزاد "برنت" نحو 40 بالمئة، وتقدم خام "غرب تكساس الوسيط الأمريكي" أكثر من ذلك في ظل توقعات بعودة الطلب بفضل نجاح بعض الدول في حملات تطعيم مواطنيها للوقاية من "كوفيد-19".

ويتوقع محللون أن يتجاوز الطلب العالمي على النفط الإمدادات في النصف الثاني على الرغم من التيسير التدريجي لخفض المعروض من جانب منتجي "أوبك +".

كما دعم تباطؤ المحادثات بين إيران والقوى العالمية بشأن إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 وانخفاض عدد منصات الحفر الأمريكية أسعار النفط.

وستدخل إيران والقوى العالمية جولة خامسة من المحادثات، في 10 يونيو في فيينا، قد تشمل رفع واشنطن للعقوبات الاقتصادية على صادرات النفط الإيرانية.

وبينما قال مبعوث الاتحاد الأوروبي المنسق للمفاوضات، إنه يعتقد أنه سيتم إبرام اتفاق في محادثات هذا الأسبوع، قال دبلوماسيون كبار آخرون إن أصعب القرارات ما زالت تفرض نفسها قدما.

ويتوقع المحللون أن تزيد إيران إنتاجها بمقدار 500 ألف إلى مليون برميل يوميًا بمجرد رفع العقوبات.

أما في الولايات المتحدة، انخفض عدد منصات النفط والغاز الطبيعي العاملة للمرة الأولى في ستة أسابيع مع تباطؤ ارتفاع عمليات الحفر.