رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الوزراء: الشباب المصري في عهد السيسي يحظى بدعم غير مسبوق

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي

استقبل الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم، ممثلين عن الشباب المشارك في منحة «ناصر» للقيادة الدولية والبالغ إجمالي عددهم 120 شابا وشابة من 51 دولة في ثلاث قارات (أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية) وحضر اللقاء الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.

واستهل الدكتور مصطفى مدبولي حديثه بالترحيب بالشباب المشارك في منحة ناصر للقيادة الدولية، مشيراً إلى أن مصر تفخر باستقبال قيادات شابة من ثلاث قارات في إطار هذه المنحة.  

ودعا المشاركين إلى تعظيم الاستفادة منها، موضحاً أن تلاقي الحضارات والثقافات المختلفة من شأنه أن يصقل الخبرات الحياتية والعملية للمشاركين.

وأكد رئيس الوزراء الأهمية المتزايدة التي يوليها القادة والمسئولون على مستوى العالم لتمكين الشباب في مختلف مناحي الحياة وإشراكه في عملية اتخاذ القرار، مضيفاً أن الشباب أصبح له اليوم فرصة أكبر من أي وقت مضي لتقلد المناصب القيادية، لافتاً إلى أن الشباب المصري في عهد الرئيس السيسي يحظى بدعم غير مسبوق.

ودعا رئيس الوزراء الشباب المشارك إلى الاطلاع خلال إقامتهم في مصر ولقائهم بالمسئولين وزياراتهم الميدانية علي الجهود التي تبذلها الدولة المصرية من أجل النهوض بالاقتصاد المصري وتحقيق طفرة تنموية في البلاد، فضلاً عن تنفيذ مشروعات تنموية تهدف إلى وضع مصر في مصاف الدول المتقدمة، كما حث الشباب علي أن يكونوا سفراء مصر لدى بلادهم، ونقل هذه الصورة الإيجابية عن مصر الجديدة.

من جانبه، أشار وزير الشباب والرياضة إلي أن هذه المنحة التي تنظمها الوزارة تأتي تحت شعار "تعاون الجنوب جنوب" برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال الفترة من 1 إلي 16 يونيو 2021، ويتم خلالها تنظيم عدد من اللقاءات مع المسئولين، وزيارات ميدانية لتعريف الشباب بالحضارة المصرية، والتعرف عن قرب علي الإنجازات التي حققتها الدولة خلال الفترة الماضية، ورؤيتها للتنمية الشاملة للفترة المقبلة، مشيراً إلي أن ذلك انعكس بشكل إيجابي وملحوظ علي انطباعات المشاركين، مما يشجع علي الاستمرار في تنظيم هذه المنحة مستقبلاً.

عقب ذلك فتح رئيس الوزراء الحوار مع الشباب الحضور، والذين أعربوا عن اعتزازهم وتقديرهم للمشاركة في هذه المنحة، واصفين إياها بنقطة تحول في حياتهم، لاسيما وأن مصر تمثل دولة ذات خصوصية بالنسبة لدولهم، لما كان لها من دور كبير في دعم السلام والاستقرار والتنمية في بلادهم منذ فترة حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حتى اليوم، معربين عن أملهم في استمرار تقديم هذا الدعم وبشكل خاص للشباب، كما أبدوا إعجابهم الشديد بالتجربة المصرية الحديثة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وتقدموا بخالص الشكر لمصر قيادة وحكومة وشعباً. 

وفي ختام الاجتماع، جدد رئيس الوزراء ترحيبه بالشباب المشارك في منحة ناصر للقيادة الدولية، آملا أن تكون المنحة سبيلا لتحقيق أهدافهم، واختتم حديثه لهم قائلاً "المستقبل لكم".