رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الوزراء يستعرض مشروعات التعاون المشتركة بين مصر وفرنسا

الدكتور مصطفى مدبولي
الدكتور مصطفى مدبولي

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قوة وعمق العلاقات المصرية الفرنسية، وما تتمتع به خلال الفترة الحالية من زخم كبير في ظل التناغم والتنسيق بين قيادتي البلدين، وهو ما ينعكس على أوجه التعاون المشتركة بمختلف القطاعات، لافتاً إلى ما يتم من تعاون في المجال الاقتصادي، حيث تُعد فرنسا شريكاً مهماً لمصر، مع تنامي حجم الاستثمارات الفرنسية في مصر.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس الوزراء، اليوم، لاستعراض ومناقشة مشروعات التعاون المشتركة بين مصر وفرنسا، بحضور الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط وزير المالية، ومسئولي عدد من الوزارات والجهات المعنية.
وأوضح رئيس الوزراء أن اجتماع اليوم يأتي من أجل الاتفاق على حزمة من المشروعات المشتركة المقرر تنفيذها، مؤكداً في هذا الصدد حرص الحكومة الدائم على الاستمرار في تقديم كافة أوجه الدعم وتهيئة مناخ الأعمال لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، إلى جانب زيادة الفرص المطروحة للاستثمار في مصر، تنفيذ لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، في هذا الإطار.

وصرح السفير نادر سعد المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الاجتماع تناول عدداً من المشروعات المقترحة من الوزارات المعنية، حيث قدمت الدكتورة رانيا المشاط، عرضاً حول هذه المشروعات، مشيرة إلى أنها تشمل أوجه التعاون في قطاعات الكهرباء والطاقة، والنقل، وأسواق الجملة، والإسكان، والصرف الصحي، والطيران، سيتم الاتفاق على تحديد حزمة منها لمناقشتها مع المسئولين الفرنسيين.
 

مصر وفرنسا تبحثان التطورات الإيجابية بالعلاقات الثنائية وعددا من القضايا الإقليمية والدولية

 

واجتمع السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية، اليوم، بكلٍ من فرانسواز دوماس رئيسة لجنة الدفاع والقوات المسلحة بالجمعية الوطنية الفرنسية، وجويندال رويال نائب بالجمعية الوطنية الفرنسية.

وتناول اللقاء - الذي حضره السفير الدكتور بدر عبدالعاطي مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، والسفير عاصم حنفي مساعد وزير الخارجية للشئون البرلمانية، والسفير ستيفان روماتيه سفير فرنسا لدى مصر - مناقشة التطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات المتميزة بين مصر وفرنسا خلال الآونة الأخيرة، لاسيما التنسيق بين البلدين إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك، كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا ولبنان والأراضي الفلسطينية ومنطقة الساحل الأفريقي.

ومن جهتهما، أشاد النائبان الفرنسيان بالجهود الكبيرة التي بذلتها مصر للتوصل إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وكذا المبادرة المصرية لإعادة إعمار قطاع غزة وتقديم المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني.

كما تناولت المباحثات آخر المُستجدات المُتعلقة بسد النهضة، حيثُ عرض نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية عناصر الموقف المصري الداعي لضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم وشامل حول ملء وتشغيل السد بشكل يُراعي حقوق ومصالح الدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا.