رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تراجع جماعى للمؤشرات.. البورصة تخسر 3.9 مليار جنيه عند الإغلاق

البورصة المصرية
البورصة المصرية

تراجعت مؤشرات البورصة المصرية على نحو جماعي لدى إغلاق تعاملات اليوم الثلاثاء، مدفوعة بعمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية والمصرية تلك التى  قابلها مشتريات استباقية بغرض اقتناص فرص هبوط الأسهم من جانب الأفراد المصريين وصناديق الاستثمار العربية.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 3.9 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 638.6 مليار جنيه.

وهبط مؤشر السوق الرئيسي "إيجي إكس 30" دون مستوى 10 آلاف نقطة لأول مرة منذ عدة أشهر تحت وطأة الضغوط البيعية ليغلق عند مستوى 9963.91 نقطة.

وامتدت التراجعات إلى مؤشرات السوق الثانوية ليخسر مؤشر إيجي إكس 70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة ما نسبته 0.97% ، مسجلًا  2354.24 نقطة عند الإغلاق، وبنسبة أقل قليلًا خسرها المؤشر الأوسع نطاقًا "إيجي إكس 100" بلغت 87. 0%، مسجلًا مستوى 3291.81 نقطة عن إغلاقه بالأمس.

 وتم خلال اليوم تنفيذ نحو 54 ألف صفقة بيع وشراء، بقيمة بلغت حوالى 1.7 مليار جنيه، وذلك بعد تداول نحو 486.7 مليون ورقة مالية.

وقال وسطاء بالسوق: إن التراجعات التى أصابت بعض شهادات الإيداع الدولية للشركات المصرية المتداولة ببورصة لندن انعكست بالسلب على أداء أسهمها بالبورصة المصرية منذ مطلع التعاملات، موضحين أن جلسة اليوم شهدت ظهور لعمليات شراء استباقية على بعض الأسهم بعد وصولها مستويات سعرية مغرية للشراء على حد قولهم، مؤكدين أن جلسة غد الأربعاء ستكون فيصلًا فى تحديد اتجاهات السوق خلال الفترة المقبلة، خاصة أن المؤشر الرئيسي كسر مستوى الدعم الهام عند 10000 نقطة، والذى لم تحققه منذ فترات طويلة، وهو الأمر الذى يعزز فرص اقتناص شراء الأسهم عند تلك المستويات السعرية.