الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البنك الدولي يرصد 265 مليون دولار لتقليل التلوث النهري في الأرجنتين

البنك الدولي
البنك الدولي

وافق مجلس إدارة البنك الدولي على تقديم قرض بقيمة 265 مليون دولار أمريكي لمواصلة أعمال تطوير البنية التحتية في حوض ماتانزا - رياتشويلو النهري المتاخم لمدينة بوينس آيرس الأرجنتينية بهدف تحسين نظام الصرف الصحي، وتقليل التلوث العضوي للنهر بنسبة 80%، فيما يعد المشروع فريدا من نوعه في العالم نظرا لحجم أعمال البناء وعدد المنتفعين من المشروع حيث يقدر عددهم بـ 4.3 مليون شخص.


ونقلت وكالة أنباء جنوب الأطلنطي، اليوم، عن مالينا جالماريني، رئيسة شركة المياه والصرف الصحي (AySA) الأرجنتينية، قولها إن المشروع يعمل على تحسين قدرة نقل مياه الصرف الصحي عبر خط أنابيب تحت الأرض بطول 12 كم ومعالجة النفايات السائلة في النهر الناتجة عن التلوث الصناعي بسبب إنشاء منطقة دباغة صناعية . 


يذكر أن البنك الدولي قدم ثلاثة قروض يبلغ مجموعها 1.227 مليار دولار أمريكي في مجال التنمية المستدامة لحوض ماتانزا - رياتشويلو منذ عام 2009، مع فترة استحقاق تبلغ 32 عاما وفترة سماح مدتها سبع سنوات. ويعتبر المشروع أكبر مشروع استثماري للبنك الدولي في مجال الصرف الصحي في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي .

وفي وقت سابق .. أعلنت الأرجنتين أنها غير قادرة على سداد 45 مليار دولار من الديون التي اقترضتها من صندوق النقد الدولي في ظل شروط التفاوض الحالية، حسبما نقلت وكالة بلومبرغ القول عن نائبة الرئيس، كريستينا فرنانديز دي كيرشنر مساء يوم الأربعاء، مما يقلل من إمكانية التوصل إلى اتفاق مع أكبر دائن لذلك البلد الواقع في أميركا اللاتينية.

وقالت دي كيرشنر في فعالية أقيمت في عاصمة البلاد بوينس آيرس: «لا يمكننا الدفع لأننا لا نملك المال لندفعه»، مضيفة أن الشروط والأحكام «غير مقبولة».

وجاءت تعليقات فرنانديز دي كيرشنر بعد مباحثات بين وزير الاقتصاد الأرجنتيني مارتن غوزمان والمديرة التنفيذية للصندوق كريستالينا جورجيفا في واشنطن يوم الثلاثاء الماضي.

وقد يساهم الموقف المتشدد من فرنانديز دي كيرشنر، التي خاضت حرباً مع الدائنين خلال السنوات الثماني التي قضتها في منصبها كرئيسة للبلاد من 2007 إلى 2015، في إنهاء احتمالات إبرام اتفاق قبل انتخابات التجديد النصفي الرئيسية في أكتوبر  المقبل.

وكان من المقرر أن يتحدث الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز مع رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، خلال الساعات الماضية، وفقاً لبيان صادر عن وزارة الاقتصاد. وأضافت الوزارة أن وزير الشؤون الاستراتيجية جوستافو بيليز سيشارك أيضاً في المكالمة.

وأكد البنك الدولي من جديد التزامه بتقديم تمويل بقيمة ملياري دولار للأرجنتين في عام 2021. وفقاً للبيان. وسبق أن عقد وزير الاقتصاد مارتن غوزمان اجتماعات شخصية مع سلطات البنك الدولي في واشنطن العاصمة.

والأسبوع الماضي، قال غوزمان إن بلاده تتوقع تحقيق نمو اقتصادي بمعدل 7 في المائة تقريباً خلال العام الحالي. وبحسب بيان رسمي، فإن الرئيس الأرجنتيني تحدث عن أداء الاقتصاد أمام مستثمرين من 18 صندوق استثمار سيادي أجنبي، قائلاً إن «الأرجنتين لديها طاقة لا تنتهي لزيادة إنتاجها وتنميتها. والشيء الوحيد الذي تحتاج إليه هو رأس المال لاستغلال هذه الطاقات». وأشار إلى أن الأرجنتين لا تمارس أي تمييز في معاملة المستثمرين الأجانب والمحليين، حيث تحظى الاستثمارات الأجنبية بنفس معاملة الاستثمارات المحلية.