رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس السيسى يعيد الأمل لأهالي قرية الحرجة فى بنى سويف (صور)

قرية الحرجة
قرية الحرجة

ظلت قرية الحرجة التابعة لمركز ناصر شمال محافظة بنى سويف محرومة من الخدمات لعدة سنوات حتى تم تصنيفها من أفقر القرى على مستوى الجمهورية.

وعند تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية حكم البلاد عام 2014 الماضي أعاد الأمل إلى أهالي القرية بعدما أصدر تعليماته بتنفيذ البرنامج الرئاسي لتطوير الـ100 قرية الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية، وكانت قرية الحرجة من ضمن تلك القري، وتم فى ذلك الوقت إدخال بعض المشروعات والخدمات ورصف الطرق داخل القرية وإنشاء وحدة زراعية ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي وتنظيم قوافل طبية وبيطرية غيرت مجري الحياة داخل القرية.

وجاءت مبادرة حياة كريمة والتى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي مرة أخرى إلى وقوع قرية الحرجة ضمن تلك القري لتنفيذ جميع مطالبهم والتى يحلمون بها مرة أخرى مثل توصيل الغاز الطبيعي وإنشاء مدارس جديدة وغيرها من المشروعات فهكذا أعاد الرئيس عبد الفتاح السيسي الأمل إلى أهالى القرية.

وبدأت مبادرة حياة كريمة فى تنفيذ مشروع مد وتدعيم شبكات مياه الشرب للمناطق المحرومة بالقرية، وعبر المواطنون عن سعادتهم ببدء مشروعات المبادرة داخل قريتهم موجهين شكرهم إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لإدراج قريتهم ضمن المبادرة والتي تهدف إلي تحسين مستوي المعيشة والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، وتحقيق خطط التنمية المستهدفة بالريف المصري.

وبدأت شركة مياه الشرب والصرف الصحي ببنى سويف في الإشراف على تنفيذ المشروع بتكسير الشوارع وتوصيل مواسير المياه الرئيسية تمهيداً للتوصيل المباشر للمنازل حيث حرصت الشركة على اتخاذ العاملين في المشروع لكافة الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد من ارتداء الكمامات واتخاذ كافة إجراءات السلامة حرصاً على حياتهم.

وشهدت محافظة بنى سويف إدراج قري مركزي ببا وناصر وعددها 66 قرية وتوابعهم بمحافظة بني سويف، ضمن المشروع القومي لتطوير القرى على مستوى محافظات الجمهورية من خلال التطوير شامل الخدمات والمرافق بتلك القرى، والذي يشمل تحسين خدمات البنية الأساسية.

قرية الحرجة فى بنى سويف
قرية الحرجة فى بنى سويف
قرية الحرجة فى بنى سويف
قرية الحرجة فى بنى سويف