رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الكنيسة الأسقفية الإنجيليكانية تُنصب «فوزي» مطرانا جديدا لها اليوم

المطران سامي فوزي
المطران سامي فوزي

تنظم الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية بمصر اليوم الثلاثاء، خدمة تنصيب ورسامة المطران الدكتور سامى فوزى رئيسًا لأساقفة إقليم الإسكندرية ومطرانًا لإبروشية مصر.

الدكتور سامى فوزى من كلية الهندسة عام 1985 ثم حصل على دبلوم فى العلوم اللاهوتية من جامعة ويلز عام 1991 ورُسم قسا عام 1991 وحصل على درجة الماجستير عام 1998 ودرجة الدكتوراة عام 2000 فى اللاهوت من جامعة برمنجهام بالمملكة المتحدة، وشغل منصب مدير كلية اللاهوت الأسقفية منذ عام 2012 حتى الآن، كما تم تنصيبه أسقفا لمنطقة شمال إفريقيا منذ عام 2017 واختير نائبًا لرئيس الأساقفة عام 2020.

ووفقًا لدستور الكنيسة الأسقفية، فإن رئيس الأساقفة يتقاعد عند بلوغه سن المعاش وتنصيب مطران آخر منتخب من قبل الكنيسة.

جدير بالذكر أن إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية بمصر وشمال إفريقيا والقرن الإفريقى وجامبيلا ودع أمس  الدكتور منير حنا أنيس، رئيس أساقفة الإقليم.

وقال  المطران سامي فوزي  في عظته بحفل تكريم المطران: "نحن نحتفل بخدمة المطران منير نتأمل في مثل التاجر الذي يطلب لالئ حسنة فهو تاجر لديه هدف نبيل يستخدم عقله وقلبه وطاقته مشغولين بإرشاد الله".

واستكمل: “المطران منير كان يبحث ويجتهد ويخطط ويقضي عمل شاق ومضني وكان أمامه هدفًا محددًا متسائلًا  ما هو هدف حياتك؟”، مؤكدًا أن المطران منير كرس حياته للخدمة فهو يعمل حاليًا على تأسيس مركز حوار مسيحي إسلامي لتعميق الحوار وربما يحدثك المطران منير عن الخدمة الروحية والاجتماعية فهو هدفه محدد وثمين.

وشدد المطران سامي: “الهدف العظيم في الحياة لابد أن يكون عظيمًا لأجل الله لكي تكون الحياة شهادة حقيقية للمسيح"، مؤكدًا إن المطران منير كان لديه استعداد للذهاب إلى آخر الدنيا لكي يحقق هدفه رغم المشاكل والصعاب ويعرف الجوهرة الحقيقية من المزيفة.