رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد الحكم بحبسها.. سارة الطباخ ومحمد الشرنوبى.. عندما يتحول الحب إلى انتقام

سارة الطباخ والشرنوبي
سارة الطباخ والشرنوبي

قضت محكمة جنح الشيخ زايد بمعاقبة المنتجة سارة الطباخ غيابيًا، بالحبس 3 سنوات، بتهمة تبديد أموال الفنان محمد الشرنوبي، الذى كانت قد اتهمته بالسرقة وهو ما نفاه عند سؤاله من رجال المباحث.

 

ظلت العلاقة بين الطباخ والشرنوبي مثار جدال، فعلى الرغم من انفصال الاثنين منذ فترة كبيرة، إلا أن المشاكل بينهما أصبح حديث رواد التواصل الاجتماعي.

 

بدأت علاقة سارة والشرنوبي بعد برنامج صاحبة السعادة الذي حقق لمحمد نجاحا وانتشارا واسعا، ثم صرحت المنتجة في أحد اللقاءت التلفزيونية، بأنها رأت فيه مقومات ستساعده في نجاح ألبوم خاص به، لذلك تعاقدت معه لإنتاج ألبوم بعنوان «زي الفصول الأربعة»، بل احتكاره لمدة 10 سنوات لصالح شركتها.

 

وبعد فترة وجيزة نشرت سارة الطباخ مقطع فيديو للفنان محمد الشرنوبي، وهو يتقدم لخطبتها من عائلتها، وظهر وهو يقول: «يا عمي أنا بطلب إيد سارة من حضرتك»، ووافق والدها ليرد باقي أفراد عائلتها بالموافقة في حفل مبهج.

 

وبعد أقل من شهر نشبت بينهما الخلافات لتنتهى بالانفصال، ووصف الشرنوبي حينها الأمر بأنه استغلال، وحذف كل منهما صور الأخر.

 

تقدمت سارة ببلاغ إلى أجهزة الأمن بسرقة إسكوتر من مسكنها بمدينة السادس من أكتوبر، متهمة الشرنوبي، لكن العجيب في الأمر أنها أقر خلال التحقيقات أنها كانت هدية من خطيبته قبل انفصالهما، وصر بيان من نقابة المهن الموسيقية بوقف الشرنوبي لحين حل مشاكله مع الطباخ لأنه أخل ببنود العقد معها.

 

وصدر في وقت سابق أحكاما غيابية ضد الطباخ بسبب تبديد أموال الشرنوبي، والآن بعد أن استمعت المحكمة لأقوال المتهمة، حكمت في جلستها المنعقدة بتاريخ 17 مايو الماضي بتأييد أحكام السجن وإلزامها بتعويض مالي.