رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

النفط ينخفض بفعل مبيعات لجني الأرباح بعد تسجيل أعلى مستوى في عامين

النفط
النفط

تراجعت أسعار النفط اليوم الإثنين بعد أن لامست أعلى مستوياتها في عامين التي وصلت إليها بفعل توقعات بتحسن الطلب وإبقاء كبار منتجي الخام على سريان قيود على الإمدادات.
 وقال محللون إن الأسعار انخفضت في التعاملات المبكرة بعد بيانات صينية أظهرت أن واردات ثاني أكبر اقتصاد في العالم من النفط الخام هبطت في مايو إلى أدنى مستوى في عام.

وقال فيل فلين كبير المحللين في برايس فيوتشرز في شيكاجو "رغم أننا نعتقد أنه انخفاض مؤقت، إلا أنه كان كافيا لإحداث مبيعات لجني الأرباح."

وأثناء الجلسة سجلت عقود خام برنت القياسي العالمي لأقرب استحقاق 72.27 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى لها منذ مايو 2019، لكنها تراجعت لتغلق منخفضة 40 سنتا، أو 0.56 بالمئة، إلى 71.49 دولار للبرميل.

ولامست عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مستوى 70 دولارا للمرة الأولى منذ أكتوبر 2018، لكنه أنهت الجلسة منخفضة 39 سنتا، أو 0.56 بالمئة، عند 69.23 دولار للبرميل.

وقال أفتار ساندو المحلل في فيليبس فيوتشرز في سنغافورة إن المستثمرين ربما أقبلوا على مبيعات لجني الأرباح عندما وصل الخام الأمريكي إلى مستوى 70 دولارا.
 وصعدت أسعار النفط على مدار الأسبوعين الماضيين وزاد برنت 37 بالمئة منذ بداية العام بفضل قيود الإمدادات التي فرضتها أوبك وحلفاؤها وتعافي الطلب جزئيا من انهيار سببته جائحة كوفيد-19.

وعززت مجموعة المنتجين المعروفة باسم أوبك+ أسعار النفط بالتمسك بقيود على الإمدادات حتى نهاية يوليو. 

وقال محمد باركندو الأمين العام لمنظمة أوبك إن المجموعة تتوقع أن تواصل مخزونات الخام الهبوط في الأشهر المقبلة.
 ويتوقع محللون أن تبقى أسعار النفط مرتفعة، مع تراجعات مؤقتة، بسبب زيادة في الطلب العالمي في أعقاب قرارات الولايات المتحدة وأوروبا بتخفيف قيود كوفيد-19، في حين بدأت الهند تخفيف أحدث موجة من الإغلاقات في ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم.

وتترقب سوق النفط جولة جديدة من المحادثات بين إيران وقوى عالمية في العاشر من يونيو حزيران قد تشمل رفع الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على صادرات النفط الإيرانية.