الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مستشار المفتي: سوشيال ميديا «الإفتاء» سلاح ضد التطرف

د. إبراهيم نجم
د. إبراهيم نجم

قال الدكتور إبراهيم نجم، المستشار الإعلامي لمفتي الجمهورية، إن وسائل التواصل الاجتماعي أصبح لا غنى عنها الآن، خاصة وأنها أصبحت وسيلة مهمة في التواصل مع الناس خاصة في ظل هذه الجائحة التي عززت من أهميتها.

وأضاف مستشار مفتي الجمهورية، لـ" الدستور"، إننا أدركنا ذلك منذ مدة طويلة لذا عملنا على تطوير العمل في إدارة السوشيال ميديا وطورنا في أساليب التواصل كذلك، ويتم العمل على الاستفادة القصوى من وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالدار من زيادة لعدد ساعات البث المباشر على صفحة الدار الرسمية والتي بلغ عدد متابعيها ما يزيد عن 10 ملايين ونصف المليون متابع، وكذلك تلقي الأسئلة والفتاوى من خلال الموقع الإلكتروني لدار الإفتاء المصرية الذي يبث بلغات عدة، بالإضافة إلى تطبيق دار الإفتاء على الهواتف الذكية، فضلًا عن الخط الساخن الذي تخصصه الدار للرد على أسئلة المستفتين هاتفيًا سواء بشكل مباشر أو عن طريق تسجيل السؤال ثم سماع الرد عليه بعد ذلك.

وأكد مستشار مفتي الجمهورية، أن الدار تعمل على التفاعل بقوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فهناك المواد المرئية والمقروءة في تلك الصفحات، بالإضافة إلى نشر الرسالة الوسطية وتوضيح صحيح الدين وأحكامه فيما يطرأ ويستجد على الساحة من قضايا ومسائل تهم مستخدمي تلك المواقع وروادها، وهناك حملات باللغات الأجنبية لتوضيح الصورة الحضارية.

لفت مستشار مفتي الجمهورية، إلى أن الدار لا تعمل على نشر الفتاوى والرد على الأسئلة الواردة فقط، وإنما تتعامل مع كل ما يشغل الأذهان، بوحداتها المختلفة مثل الموشن جرافيك، ومرصد الفتاوى التكفيرية، ومرصد الإسلاموفوبيا، كما تعمل على تفنيد وتحليل كل الفتاوى المغلوطة في بيان مؤشر الفتوى بشكل تفصيلي.