الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الصحة في الجمهورية الجديدة: القضاء على «فيروس C» وإطلاق «التأمين الشامل» ورفع بدل «المهن الطبية»

حملة فيروس سي
حملة فيروس سي

زيادة الموازنة 47%.. وارتفاع قيمة العلاج على نفقة الدولة لتصل إلى 7 مليارات جنيه

شهد القطاع الصحى فى مصر طفرة حقيقية خلال السنوات القليلة الماضية رغم ما يشهده العالم كله من ظروف صحية استثنائية فرضتها جائحة فيروس كورونا، ما أدى إلى اتجاه الدولة لزيادة مخصصات الصحة فى الموازنة بنحو ٤٧٪، لتصل إلى نحو ٢٥٨.٥ مليار جنيه خلال العام المالى «٢٠٢٠– ٢٠٢١» مقارنة بـ١٧٥.٦ مليار جنيه خلال العام المالى «٢٠١٩-٢٠٢٠».

كما تمت زيادة قيمة العلاج على نفقة الدولة بـ٦٪ لتصل إلى نحو ٧ مليارات مقارنة بـ٦.٦ مليار جنيه فى «٢٠١٩ -٢٠٢٠»، بالإضافة إلى١٦.٣ مليار جنيه تكلفة المبادرات الصحية و٤.٢ مليار جنيه للتأمين الصحى الشامل.

وارتفع بدل أعضاء المهن الطبية من ٤٠٠ إلى ٢٢٠٠ جنيه بإجمالى ٢.٦ مليار جنيه و٨١.٦ مليون جنيه لتطوير المعامل الطبية، بالإضافة إلى ١١ مليون جنيه.

من جهته، قال المهندس أيسم صلاح، مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات، إن الفترة الأولى للرئيس السيسى هى الخطط والفترة الثانية هى البناء، مؤكدًا أن المبادرات الرئاسية مثل مبادرة ١٠٠ مليون صحة هى مبادرة عظيمة جعلت مصر تعلن عن أنها خالية من فيروس سى.

وأوضح «صلاح» أن فيروس «سى» كان أحد أهم التحديات قبل مجىء الرئيس السيسى ونجح الرئيس فى حلها بفضل مبادرة ١٠٠ مليون صحة، والصحة العالمية أكدت أنها أكبر حملة على مستوى العالم.

وأشار إلى أن مشروع التأمين الصحى الشامل كان حلمًا للمصريين منذ عشرات السنوات، مؤكدًا أنه بفضل توجيهات الرئيس السيسى تم إطلاق المرحلة الأولى بمحافظة بورسعيد والأقصر، وجارٍ استكمال المشروع فى باقى المحافظات.

وأكد أن مصر أصبحت لديها قاعدة بيانات تشمل ٩٠ مليون مواطن مصرى وهناك مبادرة للأمراض المزمنة، وأصبح هناك حصر للمصابين بمرض الضغط والسكرى ويشمل كل البيانات، منوهًا بأنه تم إنجاز ما يقرب من ١٨ مشروعًا فى التحول التكنولوجى والرقمى بوزارة الصحة.

وأسهمت حزمة المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة التى أطلقها الرئيس السيسى فى عام ٢٠١٨ تحت شعار «١٠٠ مليون صحة» فى تحقيق الرعاية الصحية الشاملة لجميع المواطنين، حيث أصبحت مصر تمتلك نظامًا صحيًا قويًا يضمن تقديم خدمة طبية لائقة لجميع المصريين بمعايير عالمية تواكب التطور الذى تشهده مصر حاليًا فى جميع المجالات.

وتم تقديم الخدمة الطبية لأكثر من ٩٠ مليون مواطن ضمن المبادرات الرئاسية، حيث وصل معدل الزيارات من قبل المواطنين إلى ١٠٢ مليون زيارة، وتم القضاء على فيروس «سى» خلال ٧ أشهر وفحص ٧٥ مليون مواطن ضمن مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس «سى» وتقديم العلاج للمرضى بالمجان.

كما تم فحص أكثر من ١٠ ملايين و٥٠٠ ألف سيدة بمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة وفحص أكثر من ٢٩٠ ألف سيدة ضمن مبادرة العناية بصحة الأم والجنين، فضلًا عن إجراء ٥٩٢ ألف عملية جراحية ضمن مبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار.

وتم فحص أكثر من ٥ ملايين طالب ضمن مبادرة الأنيميا والسمنة والتقزم التى تم إطلاقها تزامنًا مع بداية العام الدراسى الجديد فى شهر نوفمبر الماضى.

وفيما يخص منظومة التأمين الصحى الشامل تم تسجيل ٣ ملايين و٣١٥ ألفًا و٨٧٧ مواطنًا بالمنظومة الجديدة بمحافظات المرحلة الأولى «بورسعيد وجنوب سيناء والأقصر والإسماعيلية والسويس وأسوان» مع استمرارية العمل فى منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد وفقًا للمعدلات الزمنية المحددة.