الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السودان: تقدم محدود في بعض قضايا مفاوضات جوبا مع الحركة الشعبية

مفاوضات السلام بجوبا
مفاوضات السلام بجوبا

أكد خالد عمر يوسف وزير شئون مجلس الوزراء السوداني، الأحد، أن وفدي الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، ناقشا القضايا المتبقية من مشروع الاتفاق الإطاري مع حدوث تقدم محدود في بعض القضايا بعد نقاش استمر لأكثر من ٧ ساعات.

وتواصلت جلسات التفاوض المباشرة بين وفدي الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية شمال، مساء اليوم، بجوبا، بحضور فريق الوساطة الجنوبية برئاسة المستشار توت قلواك مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الأمنية، وذلك حسب بيان لمجلس السيادة الانتقالي.

وترأس وفد الحكومة السوداني بحسب البيان الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي فيما ترأس وفد الحركة الشعبية أمينها العام عمار آمون. 

وقال خالد عمر يوسف وزير شئون مجلس الوزراء الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي المفاوض، إن هناك تقدما محدودا في بعض القضايا بعد نقاش استمر لأكثر من ٧ ساعات وتم تشكيل لجان مشتركة لبحث القضايا المتبقية، وإيجاد الخيارات المناسبة لها، موضحاَ أن جلسات التفاوض المباشرة ستتواصل غداَ في جوبا.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي، تفاؤل طرفي التفاوض بشأن معالجة ما تبقى من قضايا خاصة أن الجميع مدرك بأن الحرب الأهلية في السودان التي استمرت عدة عقود تحتاج لجهد ومثابرة من أجل معالجة القضايا التي تسببت فيها. 

وأضاف خالد عمر يوسف: “طالما هناك استلهام لروح ثورة ديسمبر المجيدة ونضالات النازحين واللاجئين ومن فقدوا أرواحهم جراء الحروب الأهلية، فإن التوصل لحل شامل وعادل يظل ممكناَ”، مؤكدا توفر العزيمة والإصرار من أجل تحقيق السلام وإيقاف الحرب بشكل نهائي في السودان".

من جانبه، أوضح كوكو محمد جقدول الناطق الرسمي باسم وفد الحركة الشعبية شمال، أن الوساطة الجنوبية كونت لجانا لمناقشة القضايا التي لم يتم التوافق حولها، معرباَ عن أمله في أن يصل الطرفان إلى حلول في القضايا الخلافية، خاصة في ظل جدية الطرفين وتفاؤلهما بشأن إيجاد المعالجات للقضايا الخلافية المتبقية.

تشكيل لجنة مصغرة بشأن الترتيبات الأمنية

وقال دكتور ضيو مطوك مقرر فريق الوساطة الجنوبية، في وقت سابق اليوم، إن الوساطة أجرت مشاورات مع أطراف العملية السلمية، تم خلالها التوافق على مراجعة بعض المواقف في مسودة الإتفاق الإطاري، والتوصل لمعالجات فيما يتصل بملف الترتيبات الأمنية، من بينها الإتفاق على تكوين لجنة مصغرة للوصول لصياغة موحدة ومفهوم مشترك بشأن الترتيبات الأمنية.

وأوضح مقرر لجنة الوساطة الجنوبية، أنه تم حسم الكثير من القضايا الخلافية حول النظام القضائي، وتبقت قضية واحدة تم تكليف لجنة لمراجعتها ومعالجتها.