الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المفتي خلال لقائه وفدًا فلسطينيًا: مصر تدعم القدس دائمًا والقضية الفلسطينية

المفتي
المفتي

استقبل الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، وفدًا فلسطينيًّا رفيع المستوى برئاسة  الدكتور محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين، ومستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يرافقه الدكتور علي النجار، عميد المعاهد الأزهرية في فلسطين، والشيخ حاتم البكري، رئيس محكمة الاستئناف في القضاء الشرعي الفلسطيني، والدكتورة خالد بارود، مستشار قاضي القضاة.
 

واستعرض الوفد، خلال اللقاء، الأوضاع الحالية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وما وصلت إليه بعد وقف العدوان الإسرائيلي.

- مصر تبذل جهودًا كبيرة من أجل القضية الفلسطينية

وأكد مفتي الجمهورية، خلال اللقاء، أن مصر بذلت جهودًا كبيرة من أجل القضية الفلسطينية، كان آخرها وقف عدوان جيش الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، والسعي من أجل لم الشمل ووحدة الفصائل الفلسطينية، وليس أدل على ذلك من زيارة رئيس المخابرات المصرية لقطاع غزة خلال الأيام الأخيرة، وما سبقها من دعم على كافة المستويات للإخوة في فلسطين المحتلة، ويؤكد على الدور المصري الداعم للقدس والقضية الفلسطينية.
 

كان الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، تقدم بخالص التهنئة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وذلك بمناسبة حصول سيادته على وسام "القائد" من البرلمان العربي، وهو أرفع وسام يقدمه البرلمان العربي لملوك ورؤساء الدول.

- دور كبير يقوم به الرئيس السيسي لتحقيق ودعم الاستقرار بالمنطقة

وأشاد مفتي الجمهورية، في بيانه، الأربعاء، بالدور الكبير والرائد الذي يقوم به السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، في تحقيق ودعم الاستقرار بالمنطقة ومواجهة تيارات وجماعات العنف والإرهاب، مؤكدًا أن حصول السيد الرئيس على وسام "القائد" يأتي تقديرًا للجهود الكبيرة والمستمرة فى خدمة قضايا الأمة العربية، وآخرها التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والذي ساهم في الحد من الخسائر البشرية والمادية بقطاع غزة.

وثمن مفتي الجمهورية الجهود المصرية الدءوبة، والوصول إلى اتفاق وقرار وقف إطلاق النار بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وفلسطين التي جاءت تتويجًا لجهود القيادة السياسية المصرية بقيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لوقف إطلاق النار بين الجانبين وحقن الدماء.

وتوجه فضيلة المفتي بخالص الشكر للجهود الرائدة للقيادة السياسية المصرية، التي تثبت دائمًا دعمها المطلق للقضية الفلسطينية والقضايا العربية انحيازًا للحق والعدل، استنادًا لمقررات الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة الصادرة في هذا الشأن.

وأكد مفتي الجمهورية أن المصريين والعرب يفخرون دائمًا بالدور المصري الداعم للأشقاء الفلسطينيين في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها القضية الفلسطينية، مشددًا على أن القيادة السياسية المصرية تؤمن إيمانًا كاملًا لا يقبل الشك أن قضية القدس هي قضية كل العرب والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وهي في قلب كل عربي ومسلم؛ لما لها من مكانة ومنزلة دينية وحضور حضاري وعمق ضارب في أعماق التاريخ.

وتوجه فضيلة المفتي بالدعاء للمولى عز وجل أن يحفظ مصر وقائدها وجيشها، وأن يحفظ البلاد والعباد من كل مكروه وسوء، وأن تنعم مصرنا الغالية دائمًا بالأمن والأمان والاستقرار.