الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الزراعة تحذر من أمراض العفن فى محصول الذرة الشامية

الذرة
الذرة

شدد الدكتور أشرف خليل مدير معهد بحوث أمراض النباتات بوزارة الزراعة على الإنتباه لخطورة بعض أمراض عفن الساق التي تصيب محصول الذرة الشامية ومنها مرض إسوداد الحزم الوعائية، موضحًا أن هذا المرض في حقول الذرة الشامية يرتبط في معظم الحالات بمرض الذبول المتاخر كإصابة ثانوية ولكنه كثيرًا ما يظهر بصورة مستقلة في بعض محافظات الدلتا حيث تنتشر الإصابة بالثاقبات مسببًا أضرارًا للمحصول حيث يتسبب فى صغر حجم الكيزان وتقوسها.

 

وقال «خليل» في تصريحات صحفية الإثنين إن ذلك يأتي فى إطار الدور الإرشادي لمعهد بحوث أمراض النباتات وكذلك دوره في الحفاظ على الثروة الزراعية من الأمراض لتقليل الفاقد في المحصول لزيادة الإنتاجية من وحدة المساحة وإستكمالًا لموضوع أهم أمراض الذرة الشامية، موضحًا أن الأعراض الظاهرية لهذا المرض تظهر في النصف الثاني من عمر النباتات على شكل خطوط لونها بني أو محمر على السلاميات السفلي للساق يزداد عددها ووضوحها بمرور الوقت وقد تتلون هذه السلاميات باللون البني الفاتح، كما تظهر أعراض الذبول المتأخر على الأوراق.

 

وقال مدير معهد أمراض النباتات إن أهم ما يميز هذا المرض من أعراض تلون الحزم الوعائية في الساق بلون بني داكن أو مسود يكسبه الإسم المعروف ويمكن مشاهدته بوضوح عند قطع الساق طوليًا او عرضيًا، ويظهر هذا التلون فى القطاع العرضي على شكل نقط دقيقة سوداء منتشرة في النسيج الأساسي للساق وتحمل النباتات فى الإصابات الشديدة كيزان صغيرة مشوهة قليلة القيمة الإقتصادية.

 

وأوضح «خليل»، إنه لمقاومة هذا المرض يجب التبكير في الزراعة والري المنتظم وعدم تعطيش النباتات خاصة وقت التزهير والتسميد الأزوتي الجيد بالمعدلات الموصى بها وزراعة الذرة في الأراضي التي سبق زراعتها بالأرز في العام السابق يقلل إلى حد كبير نسبة الإصابة بهذا المرض.

 

وشدد مدير معهد أمراض النباتات علي إنه يجب عدم أخذ تقاوي من النباتات المصابة حيث تساعد هذه الحبوب الملوثة على زيادة إنتشار المرض بجانب إصابة النباتات الناتجة منها وينصح بزراعة الأصناف والهجن التي ينتجها مركز البحوث الزراعية لمقاومة هذا المرض مثل الهجن الفر دية والهجن الثلاثية والهجن والأصناف من إنتاج شركات التقاوي التي توصي بها وزارة الزراعة.

ويستمر مركز البحوث الزراعية باستنباط وتحسين الهجن الحالية والجديدة المبشرة والتي تمتاز بمقاومتها لهذا المرض وانتاجها العالي من المحصول لتوزيعها على المزارعين.