رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

استئناف فعاليات برنامج «خطوة نحو حياة أفضل» لتأهيل الطلائع بالبحر الأحمر

اشرف صبحي
اشرف صبحي

واصلت وزارة الشباب والرياضة فعاليات برنامج خطوة نحو حياة أفضل بمحافظة البحر الأحمر، بمدينة الشلاتين، في نسخته السادسة لليوم الرابع علي التوالي، تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، بمشاركة 400 طلائع وطليعة من شباب المحافظة خلال الفترة من 4 حتى 7 يونيو الجاري 2021.

يأتي ذلك من خلال الإدارة المركزية الطلائع بالوزارة، لتنمية الملكة الإبداعية من خلال ممارسة مجموعة من الأنشطة الترويحية التنموية التعليمية بمجالاتها المختلفة للعمل على تنمية واستثمار قدرات النشء من كافة الجوانب "البدنية، العقلية، المزاجية"، وخلق جيل متزن قادر على الإدارة من خلال برنامج علمى مقنن قائم على تراث حضارى ومكون ظهير شعبي للعودة للمستقبل، والعمل على مواجهة المشكلات والقضايا المعاصرة، وذلك من خلال تنفيذ مجموعة من الأنشطة وورش العمل التفاعلية التى تهدف إلى التعلم وتغيير السلوك.  

بالإضافة إلي استخدام الأنشطة الترويحية المختلفة "الرياضية والفنية"، ودمجها بالعلوم المختلفة لتوصيل المادة العلمية لعقول النشء والشباب بطريقة مستحدثة وتفاعلية تحث على التعلم الممتع والشيق، وذلك بما يتناسب مع ميول ورغبات المشاركين بالبرنامج، مع تطبيق ما تم تعلمه على المجتمع الأصلي من خلال التفاعل في الشارع لتنفيذ مجموعة من الحملات المختلفة التى تستهدف المشكلات والقضايا المعاصرة بالمجتمع المصرى. 

بجانب إعداد فريق من النشء والشباب بكل محافظة يعمل على مواجهة وحل المشكلات المعاصرة وإدارة الأزمات، والاهتمام بالنشء والشباب في المناطق الحدودية والمهمشة والعشوائية من خلال توفير الخدمات الصحية والتعليمية وتحقيق مبادئ التنمية المستدامة. 


فعاليات المبادرة

كما تم وضع أساسيات البرنامج العام للمبادرة والتنوع ما بين الأنشطة، بمشاركة المدربين والميسرين من المتخصصين بالمجالات المختلفة لإقامة ورش العمل التنموية من فريق Egy Camp.

ويضم البرنامج تجسيدًا للعلوم المختلفة من خلال منهج خفى يتم دمجه بمجموعة من الأنشطة الترويحية المختلفة تلبى رغبات وميول المستهدفين من كافة فئات المجتمع، كما تعالج المشاكل النفسية للأفراد من خلال استخدام مجالات العلوم المختلفة بأسلوب ترفيهي ممتع، ويحمل البرنامج برامج توعية للنشء ضد مخاطر الجريمة المستحدثة من خلال مجموعة من الأنشطة الترويحية بأسلوب علمى مبتكر  من خلال تكامل العلوم المختلفة، وذلك بدمج علوم الجريمة بعلم النفس الرياضى “ومجموعة من ورش العمل المستحدثة”.

ويتناول أيضًا توعية النشء بأهمية القوات المسلحة والشرطة، من خلال تدريس بعض العلوم العسكرية وممارستها في الأنشطة الترويحية، مما يخلق حالة من الانتماء والفخر لقواتنا المسلحة، كما يتضمن تكوين ظهير شعبي للدولة يمكن أن تتبني رعايته وزارة الشباب والرياضة بشكل علمي وتنموي بالتعاون مع إحدى المؤسسات العلمية بالدولة نظرًا للقيمة العلمية الكبرى من خلال تطبيق البرنامج المستخدم.