رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القصة الكاملة لإلقاء سيدة السلام من «السادس»: المتهمون تجسسوا على المجني عليها (مستندات)

 محكمة جنايات شمال
محكمة جنايات شمال القاهرة

القصة الكاملة لإلقاء سيدة السلام من «السادس»: المتهمين تجسسوا على المجني عليها (مستندات)

 أودعت محكمة جنايات شمال القاهرة اليوم الإثنين، برئاسة المستشار محمد شریف وعضوية المستشارين هشام الشريف ومحمد منير المستشارين بمحكمة استئناف القاهرة وبحضور عمر عماد محمود وكيل النيابة، وسكرتير عامر علي، حيثيات حكمها بمعاقبة ٣ متهمين بالسجن ١٠ سنوات في اتهامهم بإلقاء سيدة السلام من شرفة منزلها في القضية المعروفة إعلاميا بـ "سيدة السلام" وتكشف "الدستور" في هذا التقرير التفاصيل الكاملة للجريمة بالمستندات.

- تفاصيل الواقعة 

 وذكرت المحكمة في قضية رقم 4۸۷۳ لسنة ۲۰۲۱ جنايات قسم السلام اول والمقيدة برقم 354 لسنة ۲۰۲۱ کلی شرق القاهرة،  ان النيابة العامة إحالة المتهمين وهم "م. د. ح. ح" و "س. ح. م. س" و "ا.م. م. ع"، أنهم بتاريخ ۱۰ مارس عام ۲۰۲۱ بدائرة قسم السلام اول محافظة القاهرة، استعرضوا القوة ولوحدا بالعنف ضد المجني عليها " د . س" و "س. ع" وكان ذلك بقصد ترويعهما وتهديدهما بإلحاق أذي مادی و معنوی بان اقتحموا السكن محل تواجدهما مهدديهم إياها بفضح أمرهما فكان من شأن ذلك القاء الرعب في نفسيهما وقد بلغ الرعب من المجنى عليهما انها توجهت إلى صوب شرفتها وألقت بنفسها منها مما أودى بحياتها، وذلك حال كون المتهمين حاملين أسلحة بيضاء عصا – حبل

- حيثيات المحكمة 

و حيث أن وقائع الدعوي حسبما استقرت في يقين المحكمة واطمأن إليها وجدانها وارتاح لها ضميرها، مستخلصة من التحقيقات، وما دار بشانها بجلسات المحاكمة تتحصل في أن المجني عليها تمتلك شقة بالطابق السادس بالعقار الكائن بشارع العرب من شارع ۲۷ من شارع الخمسين تقسيم النزهة الجديدة - دائرة قسم السلام اول وذلك عن طريق الشراء من المتهم الأول "م. د. ح. ح" مالك ذلك العقار، وأن المجني عليها تقيم في تلك الشقة بمفردها وأنها كانت على علاقة بالمجني عليه "س.ع.ر"، وأن الأخير كان يتردد عليها في أوقات مختلفة في شقتها سالفة الذكر وقد لاحظ ذلك المتهم "س. ح. م. س"، حارس العقار محل الواقعة فأخذ يتلصص على المجنى عليها ويراقب تردد المجنى عليه الثاني عليها، وأبلغ بذلك المتهم الأول مالك العقار، وبتاريخ ۲۰۲۱/۳/۱۰ شاهد المتهم الثاني حارس العقار المجني عليه الثاني وهو يصعد لشقة المجني عليها الأولى، فأبلغ المتهم الأول هاتفيا بذلك، والذي حضر على الفور وبصحبته المتهم الثالث أحمد ملعب ملعب على حارس عقار مجاور لعقار الواقعة.

- تفاصيل الجريمة 

وتبين من الحيثيات ان المتهم أحرز اداة تستخدم في الاعتداء على الأشخاص عصا خشبية - كذا حبل من البلاستيك وصعدوا ثلاثتهم إلى شقة المجني عليها الأولى - ديث يتواجد معها المجني عليه الثاني، وطرق المتهم الأول باب الشقة، ولما فتحت المجنى عليها الأولى باب الشقة اقتحموا جميعا المكان وقبضوا على المجنى عليهما دون وجه حق ودون أمر من الحكام بذلك، واعتدى المتهم الأول ضربة بالعصا الخشبية على المجني عليها الأولى فأصابها في وجهها ثم اعتدوا ضربا على الثاني وقيدوه اليدين والقدمين بذلك الحبل البلاستيك مستعرضين القوة امامهما قاصدين ترويعهما وتخويفهما بالحاق الأذى بهما. 

وهددوهما بفضح أمرهما فبثوا الرعب في نفسيهما ولما بلغ ذلك الرعب مبلغه من المجني عليها الأولى هرولت نحو شرفة مسكنها فارة من بطش المتهمين بها وألقت بنفسها من تلك الشرفة، فسقطت أسفل العقار مكان الواقعة وقد فارقت الحياة حال تواجد المتهمين الثلاثة على مسرح الجريمة قابضين على المجني عليه الثاني، وقد ثبت من الأوراق أن وفاة المجني عليها الأولى نتيجة السقوط من علو، كما ثبت من التقرير الطبي الصادر من مستشفى السلام التخصصي ان اصابة المجني عليه الثاني بكدمة، وسحجة أسفل العين اليسرى.

وحيث أن الواقعة على نحو سالف البيان فقد استقام الدليل على صحتها وثبوتها فى حق المتهمين "م. د. ح. ح" و "س. ح. م. س" و "ا.م. م. ع"، وذلك من شهادة كل من "س. ع .ر" وس. م. ح"، وم. إ. م"، والمقدم قدری محفوظ عبد العال الغرباوى، ومعاينة النيابة التصويرية وتمثيل المتهمين الجريمة، ومعاينة النيابة لمكان الواقعة وتقرير مستشفى السلام التخصصي الطب

حكم المحكمة 

كانت قد قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة المستشار محمد شريف وعضوية المستشارين هشام الشريف و محمد منير المستشارين بمحكمة استئناف القاهرة وبحضور عمر عماد محمود وكيل النيابة، وسكرتير عامر علي، بمعاقبة ٣ متهمين بالسجن ١٠ سنوات

وأقامت "النيابة العامة" الدليل على المتهمين من شهادة أربعة شهود منهم مُجري التحريات، وإقرارات المتهمين بتحقيقات "النيابة العامة"، وما ثبت بالتقرير الطبي المثبت لإصابات المجني عليه، وما ثبت بمعاينة "النيابة العامة" لمسكن الشاهدة التي رأت ملابسات الواقعة -في وقت مماثل لحدوثها، حيث تأكدت "النيابة العامة" من إمكانية رؤية ما بداخل مسكن المجني عليها من شرفة مسكن الشاهدة.

- بداية الواقعة 

وكانت النيابة العامة تلقت إخطارًا من وحدة مباحث قسم شرطة السلام أول بوفاة امرأة ربة منزل وليست طبيبة- ووجود جثمانها بالطريق العام على خلفية اعتداء ثلاثة متهمين على شخصٍ داخل مسكنها، فانتقلت إلى مسرح الحادث لمعاينته ومناظرة الجثمان، وتبينت بَعْثرة محتويات المسكن وسلامة بابه وجميع نوافذه وشرفته، وكذا تبينت ما بالجثمان من إصابات.

وشددت النيابة العامة على  ضرورةَ الالتزام  بما تصدره من بيانات في الوقائع التي تباشر التحقيقات فيها، وعدم الالتفات إلى أي معلومات بشأنها من أي مصادر أخرى- مهما تكن- من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، ووضع مروجيها تحت طائلة القانون، وأن النيابة العامة وحدها صاحبة الحق في تقدير ما يجوز نشره أو ما يُرى حجبه من ملابسات الوقائع التي تُحققها؛ ضمانًا لسلامة التحقيقات وحُسن سير العدالة

2b6794b8-2c06-4ba8-8643-f95733ef8783
2b6794b8-2c06-4ba8-8643-f95733ef8783
42b06345-6c83-4b46-8bca-ebc401b9c2d1
42b06345-6c83-4b46-8bca-ebc401b9c2d1
61ff7076-7e8e-426e-aa15-60f37b7606de
61ff7076-7e8e-426e-aa15-60f37b7606de
862fdcb1-3c3c-4a38-a376-9cfef3e0aeb6
862fdcb1-3c3c-4a38-a376-9cfef3e0aeb6
85698825-37cc-4837-81a2-f44f67523b80
85698825-37cc-4837-81a2-f44f67523b80
c25d41d6-0dd1-4648-b262-4775f54490f1
c25d41d6-0dd1-4648-b262-4775f54490f1
cfe0d825-e892-4f26-bc92-331ae028692a
cfe0d825-e892-4f26-bc92-331ae028692a
e87bf2c6-ae44-465e-8c65-e476926e9ee6
e87bf2c6-ae44-465e-8c65-e476926e9ee6
f4bebbd2-994e-4b35-8b6b-2cd094aeab2a
f4bebbd2-994e-4b35-8b6b-2cd094aeab2a
fdce1e8e-997e-4d9f-ac5e-c7de907c9398
fdce1e8e-997e-4d9f-ac5e-c7de907c9398