رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طلاب «إعدادية القاهرة»: ختامها فرحة.. وتباين الآراء بـ«الجيزة» حول «العلوم»

امتحانات
امتحانات

عبر طلاب الشهادة الإعدادية بمحافظة القاهرة، عن سهولة امتحان مادة العلوم، الذي قاموا بتأديته اليوم.

وقالت رودي محمود، طالبة بالصف الثالث الإعدادي، إن الامتحان سهل للغاية وفي مستوى الطالب المتوسط، ومن داخل الكتاب المدرسي.

وقالت مريم حسين، أن ختام الامتحانات مسك، وعبرت عن سعادتها بانتهاء امتحانات الفصل الدراسي الثاني وبدء الإجازة الصيفية .

 

بينما تباينت آراء طلاب الصف الثالث الإعدادي بالجيزة حول سهولة وصعوبة امتحان العلوم، الذي أدوه صباح اليوم .

وأكدت هنا مصطفى، أن الامتحان به العديد من الأسئلة التى تحتاج إلى وقت فى التفكير، وفى مستوى الطالب فوق المتوسط.

بينما قالت هبه محمد، الامتحان فى مجمله سهل ولكن يحتاج إلى وقت أكبر من الوقت المحدد له لاجابته.

 

وشددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، على كافة الإدارات التعليمية ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية قبل وأثناء الامتحانات، مع القيام بتعقيم وتطهير المدارس يوميًا، وعقب الانتهاء من أداء الامتحانات، وإلزام الجميع بارتداء الكمامات الواقية واتباع التعليمات الصادرة بالتباعد والحد من التكدس والتزاحم تنفيذًا لخطة الدولة فى مواجهة فيروس كورونا حرصًا على صحة وسلامة الطلاب.

كما تشهد المدارس تواجد الزائرة الصحية بكل لجنة امتحانية للتعامل مع أي حالات اشتباه أو إصابة قد تُكتشف أثناء فترة الامتحان.

من المقرر أن يؤدي الطلاب امتحان الفصل الدراسي الثاني بالمنهج المخصص للتيرم التاني، وستقدر لهذا التيرم 280 درجة كاملة.

وعممت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خطابًا بتطبيق عدة إجراءات لحماية الطلاب والقائمين على الامتحانات من فيروس كورونا المستجد.

وأكدت الوزارة، في خطابها، أن أي تهاون في تطبيق الإجراءات سيقابله تحقيق فوري.

وتعقد الامتحانات على مستوى  كل محافظة بلجان مراقبة ومؤمنة بالتعاون مع المحافظين، حرصًا من الوزارة على صحة وسلامة الطلاب والمعلمين القائمين على أعمال الملاحظة والتقدير.

وتقرر تقليل أعداد الطلاب باللجان لتصبح 14 بدلًا من 20 طالبًا للحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء الامتحان.

كما يتم تعقيم جميع مقرات لجان السير بصفة يومية، والتنبيه على المعلمين والطلاب بضرورة ارتداء أدوات الحماية الشخصية، وتشغيل بوابات التعقيم، واستخدام أجهزة الكشف الحرارى لكل لجنة، وفى حال ظهور أي أعراض على الطالب قد تؤثر عليه أو على المحيطين به يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ليؤدي الامتحان بالدور الثاني بالدرجة الفعلية.

كما شددت على الإعلان عن طرق الوقاية والإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها باللجنة بمكان واضح.