رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«بعد سهرة مزاج».. 9 يونيو محاكمة عربي في اتهامه بقتل سائق بالشيخ زايد

محاكمة متهم
محاكمة متهم

حددت محكمة استئناف القاهرة، اليوم الإثنين، جلسة 9 يونيو الجاري لنظر أولى جلسات محاكمة عربي الجنسية في اتهامه بقتل سائق والشروع في قتل آخر، بعد سهرة تناول خلالها المخدرات داخل فيلا بكمبوند شهير بمدينة الشيخ زايد.

وحملت القضية، رقم 3726 جنایات قسم ثان الشيخ زايد والمقيدة برقم 2302 لسنة 2020 كلي السادس من أكتوبر.
وجاء بأقوال "م. ع" 28 سنة،  مندوب مبيعات، عربي الجنسية، ومقيم في فيلا بكمبوند شهير في الشيخ زايد بالجيزة، أنه حال تواجده بمحل إقامته بالعقار محل الواقعة (الفيلا) برفقة المجني عليه والمتهم وباقي الشهود، وذلك لتناول المشروبات الكحولية وتعاطي المواد المخدرة توجه لغرفته للنوم.

وأضاف أنه أثناء ذلك سمع صوت استغاثة وحال خروجه لاستبيان الأمر، أبصر المتهم واقفا أمامها ممسكا بسلاح أبيض (سكين) وما أن قام بسؤاله عن مصدر صوت الاستغاثة، فوجئ بتعديه عليه بالسكين حوزته محدثا به الإصابات الواردة بالتقرير الطبي المرفق بالأوراق قاصدا قتله ولاذ بالفرار، وأوضح أنه وعقب ذلك أبصر المتوفي في غرفته غارقا في دمائه .
كما جاء بأقوال “س. ص”31 سنة، ربة منزل، عربية الجنسية وتقيم في فيلا داخل كمبوند شهير بالشيخ زايد بالجيزة، أنها تقيم بالعقار محل حدوث الواقعة (فيلا) برفقة زوجها "تاجر عربي الجنسية" الشاهد الثالث، وباقي الشهود والمتهم وأن المجني عليه يعمل سائق خاص لدى زوجها .

وأضافت أنه في يوم الواقعة كانوا جالسين جميعا يتناولون المشروبات الكحولية وتعاطي المواد المخدرة، وعقب أن توجهت وزوجها لغرفة نومهما، تناهى إلى سمعها استغاثة الشاهد الأول، فهرعت لاستبيان الأمر فأبصرته مصابا وقرر لها بقيام المتهم بإحداث إصابته واصابة المتوفي والتي أودت بحياته ، وحال اتصالها هاتفيا للإبلاغ أبصرت المتهم من شرفة مسكنها يعدو هاربا.

- تفاصيل قرار الإحالة
وجاء في قرار إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات، أنه بعد ما تم من تحقيقات، تتهم النيابة العامة "حمزة. ب" 24سنة، بدون عمل، عربي الجنسية ومقيم الشيخ زايد بالجيزة، أنه في يوم 16 نوفمبر 2020، بدائرة قسم ثان الشيخ زايد محافظة الجيزة، قتل المجني عليه "محمد م" عمدا إثر مشاجرة دبت فيما بينهما، فبيت النية وعقد العزم على الخلاص منه وأعد لهذا الغرض سلاحا أبيضا (سكين)، وما أن ظفر به حتى سدد له عدة طعنات قاسيات بسلاحه الأبيض استقرت بأماكن متفرقة من جسده قاصدا من ذلك قتله، فأحدث به الإصابات والتي أبانها تقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياة المجني عليه.

وأضاف قرار الإحالة، أنه اقترنت تلك الجناية بجناية أخرى، إذ أنه في ذات المكان والزمان سالفي البيان، شرع في قتل المجني عليه "أنس، م" عمدا، بأنه وعقب إتيانه الأفعال محل الاتهام السابق وما أن اعترض طريقه حتي عاجله بإعمال سلاحه الأبيض بأماكن متفرقة من جسده قاصد من ذلك قتله، فأحدث به الإصابات الواردة بالتقرير الطبي، إلا أنه قد خاب آثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه وهو تدارك المجني عليه بالعلاج.

وأشار قرار الإحالة إلى أن المتهم أحرز سلاحا أبيضا (سكين) بغير مسوغ من الضرورة المهنية أو الحرفية.