رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حماية للقلب والجسم.. 7 فوائد صحية للعلاقة الحميمية

فوائد للعلاقة الحميمة
فوائد للعلاقة الحميمة

تعتبر العلاقة الحميمية من الأمور التى تشغل بال الكثيرين، حيث يسعى البعض إلى تعزيز الصحة الجنسية سواء بالطعام أو بالتمارين.

وتتراوح فوائد العلاقة الجنسية من خفض مستويات التوتر إلى تقليل خطر الإصابة بالسرطان والنوبات القلبية فالترابط بين الزوجين يساهم فى زيادة الشعور بالدفء ونجاح العلاقة ككل.

وتمتد فوائد العلاقة الحميمية إلى ما هو أبعد من غرفة النوم، فهناك العديد من الفوائد الصحية المدهشة للجنس مثل تخفيف التوتر وتعزيز مناعتك نرصدها فى السطور التالية وفقًا لما ذكره موقع "medicine net" الطبى.

«تقليل الإصابة بنزلات البرد»

وأكد الأطباء أن العلاقة الحميمية تساهم بشكل كبير فى تعزيز جهاز المناعة، الأمر الذى يساهم بشكل كبير فى تقليل الإصابة بالأمراض المناعية والتى أبرزها نزلات البرد.

ووفقًا لنتائج الدراسات التى أجريت مؤخرًا، أن العلاقة الجنسية لديها القدرة على إنتاج أجسام مضادة واقية ضد البكتيريا والفيروسات والجراثيم الأخرى التي تسبب الأمراض الشائعة.

«زيادة الرغبة الجنسية»

تعتبر العلاقة الحميمية من الأمور التى تعزز الرغبة الجنسية، حيث أكد الباحثون إن النشاط الجنسي يمكن أن يساعد في مكافحة إنعدام الرغبة الجنسية.

«حماية النساء من سلس البول»

يؤثر سلس البول على نحو 30٪ من النساء في مرحلة ما من الحياة، ويمكن لممارسة العلاقة الحميمية بانتظام أن تحمى بشكل كبير النساء من خطر الإصابة بسلس البول.

«خفض ضغط الدم»

يمكن أن يساعدك الجنس على خفض ضغط الدم، فقد وثقت العديد من الدراسات وجود صلة بين الجماع وانخفاض ضغط الدم الانقباضي.

«إنخفاض الوزن»

تعتبر العلاقة الجنسية من الأنشطة البدنية التى تساهم فى حرق الكثير من السعرات الحرارية، حيث تؤدي ممارسة الجنس إلى زيادة معدل ضربات القلب واستخدام مجموعات العضلات المختلفة ، حيث تحرق حوالي 5 سعرات حرارية في الدقيقة.

«تقليل مخاطر النوبات القلبية»

يمكن لممارسة العلاقة الحميمية أن يقلل من مخاطر النوبات القلبية، حيث يساعد النشاط الجنسي في الحفاظ على مستويات الهرمونات، مثل الإستروجين والتستوستيرون.

وأظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الرجال أن أولئك الذين مارسوا الجنس مرتين على الأقل في الأسبوع كانوا أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب بنسبة 50٪، مقارنة بأقرانهم الأقل نشاطًا جنسيًا.

«تخفيف الألم»

يمكن أن يساعد التحفيز الجنسي والنشوة الجنسية في منع الألم، حيث يمكن أن يقلل كلا النشاطين من الإحساس بالألم ويزيد من حد الألم. 

وأفادت بعض النساء أن التحفيز الذاتي من خلال الاستمناء يمكن أن يقلل من أعراض تقلصات الدورة الشهرية والتهاب المفاصل وحتى الصداع.