رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أوكرانيا توافق على زيادة عدد أفرادها في قوات حفظ السلام بالكونغو

قوات حفظ السلام
قوات حفظ السلام

وافقت أوكرانيا على نشر مزيد من الأفراد في بعثة الأمم المتحدة لتحقيق مزيد من الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأفادت الخدمة الصحفية لرئيس الدولة فولوديمير زيلينسكي- وفق ما أوردته وكالة أنباء (يوكرنفورم) الأوكرانية، اليوم السبت- بأنه تم اتخاذ هذا القرار خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي والدفاع برئاسة زيلينسكي.

وقال سكرتير اللجنة أوليكسي دانيلوف- في إفادة صحفية- إن هنالك بالفعل وحدة هناك، مضيفا أنه سيتم زيادة موظفيها بشكل طفيف وتم تبني القرار بالإجماع.

يذكر أن أوكرانيا تشارك في عمليات حفظ السلام في الكونغو منذ عام 2020م، وعلى مدى الأيام السابقة شاركت فرقة المروحية الأوكرانية في إجلاء السكان من مطاق ثوران براكين في الكونغو.

وفي سياق آخر.. قال بابار بالوش، المتحدث باسم مفوضية اللاجئين، إن ما يقرب من 6 آلاف شخص قد أجبروا على الفرار من مواقع النزوح المتعددة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية؛ بسبب الهجمات المميتة التي شنتها جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة المسلحة.

وأضاف المتحدث- في مؤتمر صحفي في جنيف، اليوم الجمعة- أن التحالف هاجم مواقع النزوح والقرى في بلدتي بوغا وتشابي، مما أسفر عن مقتل 57 مدنيًا بينهم 7 أطفال بالرصاص وبضربات المناجل في 31 مايو، فيما أصيب عدد آخر بجروح واختطف 25 شخصًا، كما أضرمت النيران في أكثر من 70 ملجأ.

وأشار إلى أن المنظمة الدولية تشعر بالغضب إزاء الحدث الأخير في سلسلة الفظائع التي ارتكبتها الجماعات المسلحة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، ودعا إلى رفع مستوى الأمن في المنطقة بشكل عاجل لحماية أرواح المدنيين الذين تعرض العديد منهم للهجوم وأجبروا على الفرار عدة مرات، كما كرر دعوة المفوضية لجميع الأطراف لاحترام الطابع الإنساني لمواقع النزوح.

وأكد المتحدث أن انعدام الأمن في المنطقة يؤثر على العمل الإنساني، حيث اضطرت المراكز الصحية إلى تعليق أنشطتها مؤقتا وإجلاء موظفيها إلى عاصمة ايتوري، مشيرًا إلى تعرض مكتب إحدى المنظمات الإنسانية الشريكة للمفوضية للنهب، مما ترك الآلاف دون مساعدات حيوية.

وذكر المتحدث باسم مفوضية اللاجئين أن أكثر من خمسة ملايين شخص قد نزحوا من ديارهم بسبب انعدام الأمن والعنف في الكونغو، حيث نزح في مقاطعة ايتورى وحدها حوالي 1.7 مليون شخص، مضيفًا أن النداء المالي للمفوضية البالغ 204.8 مليون دولار للجمهورية في عام 2021 تم تمويله بنسبة 18% فقط.