الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مرشح لخلافة ميركل يدعو الحزب المسيحي الديمقراطي للوحدة

أرمين لاشيت
أرمين لاشيت

دعا مرشح الحزب المسيحي الديمقراطي للمنافسة على منصب المستشار في ألمانيا، أرمين لاشيت، إلى تعزيز وحدة الحزب من أجل الحملة الانتخابية.
 

وقال لاشيت اليوم السبت في اجتماع للحزب، الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل، بولاية شمال الراين-ويستفاليا، إن الحزب المسيحي الديمقراطي جلب الوحدة إلى حكومة الولاية، مضيفا: "وهكذا سنفوز أيضا في انتخابات البرلمان الألماني، لأن لدينا القوة لتوحيد أنفسنا".


ويعتزم الحزب في ولاية شمال الراين - ويستفاليا اليوم السبت اختيار لاشيت ليكون رقم واحد في قائمة الولاية للانتخابات الاتحادية، ولأول مرة منذ بداية جائحة كورونا، يجتمع حوالي 250 ممثلا لأكبر اتحاد إقليمي للحزب المسيحي الديمقراطي في اجتماع بالحضور الشخصي.

وفي سياق متصل، عاود التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إلى التصدر في استطلاعات الرأي بعد تراجع على مدار أسابيع.

فقد حصل التحالف في استطلاع الرأي الأسبوعي الذي يجريه معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من محطة "آر تي إل" التليفزيونية على تأييد 25% من الألمان، بزيادة قدرها نقطة مئوية عن الأسبوع الماضي.

وفي المقابل، فقد حزب الخضر نقطة مئوية واحدة ليحصل على تأييد 24% من الذين شملهم الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه الأربعاء الماضي.

وارتفعت شعبية الحزب الديمقراطي الحر بمقدار نقطة مئوية ليتساوى مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم، عند 14%.

وفي المقابل تراجعت شعبية حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي بمقدار نقطة مئوية إلى 9%، وحصل حزب اليسار على 6%.

وفيما يتعلق بمسألة المستشارية، أيد 24% من الألمان أن تكون زعيمة حزب الخضر، أنالينا بيربوك، مستشارة ألمانيا المقبلة، بتراجع قدره 8 نقاط مئوية مقارنة بخمسة أسابيع سابقة.

وحصل زعيم الحزب المسيحي الديمقراطي، أرمين لاشيت، على تأييد 19% من الذين شملهم الاستطلاع، بزيادة نقطة مئوية عن الأسبوع الماضي، بينما حصل نائب المستشارة أولاف شولتس، مرشح الاشتراكيين للمنافسة على المستشارية، على تأييد 14% من الألمان.

وذكر 43% من الذين شملهم الاستطلاع أنهم لا يؤيدون أي من المرشحين الثلاثة.

شمل الاستطلاع، الذي أجري خلال الفترة من 25 حتى 30 مايو الماضي، 2500 ألماني.