الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الداخلية الأردنية تهيب بالمواطنين عدم المشاركة فى الفعاليات غير القانونية

الداخلية الأردنية
الداخلية الأردنية

أهابت وزارة الداخلية الأردنية بالمواطنين عدم المشاركة في فعاليات "غير قانونية من شأنها المساس بالسلم المجتمعي ومبدأ سيادة القانون".

 

وقالت الوزارة في بيان لها، إنها "تتابع عن كثب الدعوات لعقد تجمعات ولقاءات وبناء بيوت شعر بشكل مخالف للقانون، وعلى نسق تجمعات تمت خلال الفترة القريبة الماضية، وتضمنت مخالفات للقانون ومظاهر غير مقبولة، من شأنها المساس بسلمنا المجتمعي ومبدأ سيادة القانون الذي يحرص عليه كل الأردنيين".

 

وأضافت: "تهيب وزارة الداخلية بمواطنينا الأعزاء بأن ينأوا بأنفسهم عن مثل هذه الفعاليات غير القانونية وغير المصرح بها وفقا للقانون"، بحسب البيان.

 

وأكدت الوزارة، مجددا، أنها "لن تسمح بإقامة مثل هذه النشاطات، وأن أجهزتنا المعنية ستتعامل مع هذا الأمر وفقا للقانون، وبما يحافظ على السلم المجتمعي وأمن وأمان المواطنين ومبدأ سيادة القانون".

 

وعلى صعيد آخر شهدت الأردن أمس الجمعة،  أعلان النائب الأردني أسامة العجارمة استقالته من مجلس النواب، بعد نحو أسبوع من تجميد عضويته إثر مداخلة له بشأن حادثة انقطاع الكهرباء عن عموم المملكة مؤخرا.

 

وأعلن العجارمة استقالته في كلمة مصورة بثت على صفحته في "فيسبوك"، كان سبق أن جمدت عضويته في المجلس لمدة عام واحد، بسبب "إساءته لمجلس النواب وأعضائه ونظامه الداخلي".

 

وقال العجارمة في المقطع المصور إنه لن يتراجع عن الاستقالة "إلا حين يتعهد النواب بميثاق غليظ في رحاب مقر الأردن وعشائرها، على أن نكون أصحاب موقف واحد تجاه قضايا الوطن والأمة وفلسطين".

 

كما دعا إلى "استعادة الوطن من براثن العملاء وتجار الوطنية"، مشيرا إلى أنه "تعرض لمحاولات عدة لاغتيال شخصيته واتهامه بأنه يعبث بالوحدة الوطنية".

 

وأكد زميله في نفس الدائرة الانتخابية النائب ينال فريحات أنه أناب عن العجارمة في تقديم الاستقالة، كاشفا أن الأخير "في العناية الطبية بالمستشفى، ويرفض الواسطات النيابية والعشائرية"، مبينا أنه طلب منه، تشجيع النواب على قبول استقالته، لأنه لن يعود عنها، فقد حسم أمره وقراره نهائي.

 

وفي حال موافقة النواب على الاستقالة، فعليهم إبلاغ الهيئة المستقلة للانتخاب بشغور المقعد النيابي في الدائرة الخامسة في العاصمة، وهنا سيخلف العجارمة من يليه في قائمته الانتخابية، وهو المرشح رمزي العجارمة.

 

يرجح أن يدرج المجلس الأحد أو الاثنين المقبلين، على جدول أعمالها استقالة العجارمة، وفي حال قبولها، ستكون سابقة نيابية، إذ سبق لنواب تقديم استقالاتهم، لكنهم سحبوها قبل تصويت المجلس عليها.