الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«سند لبعض»..«الشيف البنا والحاجة» زوجان يحولان بيتهما إلى مطعم (فيديو)

البنا وزوجته
البنا وزوجته

في إحدى الحارات الصغيرة بشبرا مصر يقف «الشيف البنا» وزوجته داخل مطعم لتحضير الطعام للزبائن متحدين كل الصعاب التي مرت عليهم  على مدار ٤٠ عاما، فمنذ زواجهم لم يرزقهم الله بأبناء وتحملت الزوجه غياب زوجها الذي كان يعمل في الخارج ليعود إلى مصر بعد أن تعرض لحادث جعله ينفق ما جمعه من مال على علاجه، لكن حبهما لبعض كان أقوى من أزمات الحياة فكانوا دائماً سند لبعضهم البعض.

وقرر «الشيف» أن يستثمر ما تبقى معه من مال في مشروع صغير يوفر له رزق يساعده على العيش، فقام بأخذ غرفة من مسكنة بالدور الارضي وجعلها مطعم يحضر به الوجبات السريعة للزبائن وأطلق عليه مطعم «الشيف والحاجة» تكريماً لزوجته التي تحملت كل الصعاب معه وكانت دائماً داعمة وسند له.

يحكي «الشيف البنا» صاحب الستين من عمره أنه افتتح المطعم منذ ١٥ عاما ويقوم هو زوجته الحاجة نحمده صاحبة الـ ٥٦ عاماً بتجهيز الوجبات للزبائن، فرغم المتاعب الجسدية التي يعانيان منها بسبب السن فإنهما لم يتمكنا من الراحة والتخلي عن العمل فهو مصدر رزقهم الوحيد: «بنشتغل كل يوم حوالي ٨ ساعات حتى لو تعبانين لازم نشتغل علشان نعرف نوفر فلوس المعيشة وعمرنا ما نحتاج لمساعدة حد».

«دائماً سند لبعضنا حتى في العمل».. بهذه الكلمات الدلالية يؤكد «البنا» حبه الشديد لزوجته على مدار أربعين عاما زواج حتى في العمل يعملون بجانب بعضهما: «بنشتغل على قد صحتنا أهم حاجه أنها جنبي وعلطول معايا».

ويستكمل أنه يجهز العديد من الوجبات مثل الدجاج والسجق والشاورما والكبدة و البرجر بأسعار تتراوح من ١٥ جنيها لـ٢٠ جنيها مستخدمين أدوات بسيطة تساعدهم على طهي الطعام وتقديمه للزبائن بصورة جيدة.

 

الشيف البنا
الشيف البنا
البنا
البنا
الشيف البنا وزوجته
الشيف البنا وزوجته
البنا وزوجته
البنا وزوجته
الشيف البنا
الشيف البنا