رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«القباج»: إنقاذ 19 طفلًا من حريق «مؤسسة المرج».. وإجراءات رادعة حيال أى متورط

نيفين القباج
نيفين القباج

تقدمت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، بخالص التعازي لأسر الأطفال الستة الذين لقوا ربهم أمس نتيجة حادث حريق بأحد عنابر المؤسسة العقابية بمنطقة المرج، داعية الله أن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أنها ستتخذ كل الإجراءات الرادعة لمحاسبة المسئولين المختصين التابعين لوزارة التضامن الاجتماعي بالمؤسسة العقابية في حال تورطهم في الحادث في ضوء ما ستسفر عنه تحقيقات النيابة العامة، مشيرة إلى أنها فور وقوع الحادث انتقلت على الفور إلى الموقع لمتابعة تطورات الحادث والاطمئنان على باقي الأطفال في المؤسسة وقد شاهدت تحقيقات النيابة التي بدأت ليلة أمس حول أسباب وقوعه.

وأوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن العنبر كان يضم 25 حدثًا تم إنقاذ 19 منهم فور وقوع الحريق الذي نجم عن ماس كهربائي وتقديم كل سبل الدعم النفسي لهم، وتدار المؤسسة العقابية  من خلال وزارة الداخلية ووزارة التضامن الاجتماعي، ويتم استكمال تطويرها حاليًا ويتم تنظيم العديد من الزيارات لهم للتوعية والتثقيف.

الجدير بالذكر أن عدد مؤسسات الدفاع الاجتماعي، التي تعد المؤسسة العقابية بالمرج واحدة منها، يبلغ 40 مؤسسة، منها مؤسسات للفتيات وللبنين و8 أدوار ملاحظة و19 دارًا لرعاية كبار بلا مأوى، بالإضافة إلى 255 مكتب مراقبة اجتماعية و90 نادى دفاع اجتماعي.

وتعمل مؤسسات الدفاع الاجتماعى على رعاية وحماية الأبناء وإعادة التنشئة الاجتماعية للأطفال المعرضين للخطر أو الانحراف ومساعدة أطفال أسر المسجونين لإعادة تأهيلهم اجتماعيًا وإعادة إدماجهم، كما تعمل الوزارة حاليًا على تطوير المؤسسات التابعة لها، حيث تم البدء في تطوير 44 مؤسسة من مؤسسات الدفاع الاجتماعى ودور الأيتام، من بينها 8 مؤسسات لكبار بلا مأوى و14 مؤسسة رعاية أطفال تابعة للدفاع الاجتماعى و22 مؤسسة تابعة للأسرة والطفولة، وذلك علي مستوى 20 محافظة من محافظات الجمهورية كمرحلة أولي.

وتتضمن خطة التطوير رفع كفاءة البنية التحتية لأماكن الإقامة والمرافق والملاعب وصالات الأنشطة وتعديلات في المبانى بما يطابق معايير الجودة من أجل تحقيق المصلحة الفضلي للأطفال.