رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صحيفة إماراتية: خطوات جادة على مستوى المصالحة الوطنية في ليبيا

ليبيا
ليبيا

 قالت صحيفة الخليج الإماراتية، إن هناك خطوات جادة على مستوى المصالحة الوطنية في ليبيا بتغليب لغة التسامح، ونشر ثقافة التعايش، والالتزام بكل ما يجنّب الليبيين مشاعر الكراهية، عبر دعوة المنابر الإعلامية والدينية والمدارس والجامعات ووسائل التواصل الاجتماعي، لنشر هذه الثقافة وصولاً إلى معالجة أخطاء الماضي وتحصين المجتمع ضد الأحقاد والنزاعات والصراعات فيما هناك تواصل عالي المستوى مع الدول المهتمة بالشأن الليبي.


وتحت عنوان " رهان دولي في ليبيا" أشارت الصحيفة  في افتتاحيتها، الصادرة اليوم الجمعة، إلى أن الوفود الدولية التي تتوالى على العاصمة الليبية طرابلس، والزيارات التي يقوم بها كبار المسؤولين في حكومة الوحدة الوطنية إلى الخارج، تصبّ كلها في نشاط لا يهدأ لتطبيع الوضع في هذا البلد بشكل سريع ودون منغصات، على الرغم من أن هذا الحراك المتفاعل تتقاطع فيه المصالح وتتضارب، وهو ما يتطلب الكثير من الحذر لتحقيق الهدف المنشود بإحلال السلام وتحقيق المصالحة الشاملة.


واختتمت الصحيفة بالقول إن مؤتمر «برلين 2»، الذي سينعقد في 23 يونيو الجاري، سيبني على كل ما تم إنجازه، وسيطلق إجراءات مشددة ضد كل معرقلي المسيرة باتجاه انتخابات ديسمبر التي لم تعد شأناً ليبيّاً خالصاً، بل رهاناً دولياً لتحقيق السلام وضمان مصالح جميع الأطراف.

- عقيلة صالح: ليبيا قادرة على إصلاح شؤونها ولا تريد قوى أجنبية على أراضيها

وفي نفس السياق،  أكد رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح أن بلاده قادرة على إصلاح شؤونها ولا تريد أي قوى أجنبية على أراضيها، مطالبا بخروج المرتزقة منها وتفكيك المليشيات وبناء دولة ديمقراطية.

وحسبما أفادت وكالة أنباء "تاس" الروسية، قال صالح في تصريح لدى وصوله إلى العاصمة المغربية الرباط، إن هذا يتحقق من خلال "انتخابات شفافة ونزيهة يختار فيها الشعب الليبي من يحكمه بإرادته الحرة دون أي تدخل من أحد".

وتابع: "بفضل الجهود المبذولة تمكننا من تكوين سلطة تنفيذية واحدة من مجلس رئاسي وحكومة وحدة وطنية، وباشرت أعمالها، ونستعد للانتخابات القادمة في الرابع والعشرين من ديسمبر 2021".

وأشار إلى أن "ليبيا عانت كثيرا في المرحلة السابقة من الانقسام وانتشار المليشيات وأن ليبيا بالتأكيد جزء من المجتمع الدولي ونحتاج إلى التعاون مع كل الدول".

وشدد "صالح"على أن ليبيا "بالتأكيد جزء من المجتمع ونحتاج للتعاون مع كل الدول، نرعى مصالح الجميع لكننا لا نقبل بقاء قوات أجنبية في ديارنا ونطالب مجددا بتفكيك الميليشيات وبناء الدولة الديمقراطية طبقا لانتخابات شفافة ونزيهة يختار الشعب الليبي من يحكمه بإرادته الحرة دون أي تدخل من أحد".