رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برقيات تعازي من النواب لرئيس مجلس الشيوخ لوفاة والدته

 المستشار عبدالوهاب
المستشار عبدالوهاب عبدالرازق

بعث كل من المستشار بهاء الدين أبو شقة والنائبة فيبي فوزي وكيلا مجلس الشيوخ برقيتي عزاء للمستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ ينعيان فيهما والدة سيادته والتي وافتها المنية اليوم داعين الله عز وجل للفقيدة بالرحمة والمغفرة ولذويها بالصبر والسلوان.

كما بعث المستشار محمود إسماعيل عتمان أمين عام مجلس الشيوخ برقية عزاء باسمه واسم أعضاء الأمانة العامة للمجلس للمستشار عبد الوهاب عبد الرازق يشاطره فيها الأحزان لوفاة السيدة الفاضلة والدته سائلاً الله عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع الرحمة والمغفرة وان يدخلها فسيح جناته.

وتقدم رئيس لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوى الإعاقة بمجلس النواب ونائب رئيس حزب مستقبل وطن  الدكتور عبد الهادي القصبي بخالص العزاء إلى المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس حزب مستقبل وطن، رئيس مجلس الشيوخ، في وفاة المغفور لها والدته، سائلا  المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يسكنها فسيح جناته، وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

الجدير بالذكر أن والدة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس حزب مستقبل وطن، رئيس مجلس الشيوخ، توفت مساء اليوم الخميس على أن تقام مراسم الجنازة غدًا الجمعة في مسجد المشير طنطاوي، والدفن في مقابر الأسرة بمركز بني مزار بمحافظة المنيا.

وعُينَ المستشار عبدالوهاب عبد الرازق بالجهاز المركزي للمحاسبات، في بداية السبعينيات من القرن الماضي، ثم عُينَ كمعاون نيابة عامة، ثم عُين «عبدالوهاب» وكيلًا للنائب العام من الفئة الممتازة، ونائب بمجلس الدولة، ومستشارًا مساعدًا من الفئة (ب) ثم الفئة (أ).

في عام 1987، تم تعيينه مستشارًا بمجلس الدولة، ثم شغل منصب مستشارًا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا. وعام 1988 عام دخل للمحكمة الدستورية العليا، حيث عمل مستشاراً بهيئة المفوضين بالمحكمة، وأعير إلى دولة الكويت للعمل مستشاراً بإدارة الفتوى والتشريع بمجلس الوزراء خلال الفترة من 1992 وحتى 1998، وفي عام 2001، عُينَ نائبًا لرئيس المحكمة الدستورية العليا.

ويعتبر المستشار عبدالوهاب عبدالرازق من أعضاء المحكمة الدستورية الذين شهدوا حصارها «التاريخى» من قبل عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، حتى يتم إثناؤهم عن إصدار حكم في دعوى حل مجلس الشعب الإخوانى.

وشارك أيضًا في الحكم ببطلان مجلسي الشعب والشورى في حكم الإخوان، كما  أصدر المستشار عبدالوهاب حكمًا بعدم دستورية قانون العزل السياسي.

وشغل منصب رئيس المحكمة الدستورية العليا، خلفًا للمستشار عدلي منصور.

وترأس المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، حزب «مستقبل وطن»، وتم انتخابه رئيسا لمجلس الشيوخ.