رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فلسطين: 292 شهيدا و2105 حالات اعتقال جراء الانتهاكات الإسرائيلية خلال مايو

انتهاكات سلطات الاحتلال
انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي

رصدت وكالة الأنباء الفلسطينية، وفا، في تقرير لها حول انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، استشهاد 292 فلسطينيا، وإصابة 3569 آخرين، خلال الشهر مايو الماضي.


ووثقت (وفا) في تقريرها الشهري، حول انتهاكات الاحتلال، 2105 حالات اعتقال 19815 مبنى ومنشأة في الضفة وغزة، واقتلاع 185 شجرة زيتون ولوزيات، إضافة إلى 22 إخطارا بالهدم وعملية استيلاء.

منذ 13 إبريل المنصرم، الأول من شهر رمضان المبارك، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ نتيجة الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال والمستوطنين في القدس المحتلة، خاصة بحق المصلين والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك ومحيطه، وعلى المتضامنين مع المواطنين المهددين بالإخلاء والتهجير القسري من بيوتهم في حي الشيخ جراح لصالح المستوطنين.

وأدى تصاعد وتيرة اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه بحق المواطنين والمتضامنين في مدينة القدس المحتلة، خاصة في الشيخ جراح، إلى امتداد المواجهات إلى بقية المحافظات، وأراضي الـ1948.

وفي يوم الخميس، العاشر من الشهر ذاته، بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانا على أبناء شعبنا في قطاع غزة، استمر لمدة 11 يوما، واسفر عن استشهاد وإصابة المئات من أبناء شعبنا، والحاق اضرار مادية جسيمة بالمباني والبنية التحتية للقطاع، وتشريد أكثر من (120 ألف) مواطن عن منازلهم.

 

292 شهيدا:

ارتقى خلال شهر مايو المنصرم (292) شهيدا، من بينهم (66) طفلا، و(41) سيدة، و(17) مسنا، إلى جانب شهيد لبناني ارتقى قرب الحدود الفلسطينية– اللبنانية.

ومن بين الشهداء (256) ارتقوا في العدوان على غزة، و(34) في الضفة، وشهيدان في القدس المحتلة، وآخران بأراضي عام 48، وشهيد لبناني ارتقى على الحدود اللبنانية الفلسطينية.

وما زالت سلطات الاحتلال تحتجز (314) جثمان شهيد، منهم (235) فيما تسمى "مقابر الأرقام، و(79) في الثلاجات، و(8) جثامين احتجزت منذ مطلع الشهر المنصرم.

 

3569 مصابا بينهم 560 طفلا:

وثقت "وفا" في تقريرها إصابة (3569) مواطنا، جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي على القطاع، أو بالرصاص الحي والمطاطي والاسفنجي وقنابل الصوت والغاز جراء قمع الاحتلال المصلين في الأقصى والمتضامنين في حي الشيخ جراح، والمسيرات السلمية التي خرجت في محافظات الضفة وأراضي الـ48 للمطالبة بوقف العدوان.

وتوزعت الإصابات كالتالي: قطاع غزة (1948) إصابة، منها (90) بالغة الخطورة، و(560) طفلا، و(380) سيدة، و(91) مسنا، وسجلت (1321) إصابة في الضفة، منها (516) في القدس المحتلة، إلى جانب تسجيل (300) إصابة داخل أراضي الـ48.