الثلاثاء 03 أغسطس 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أبوزيد»: البنية التحتية العمود الفقري لتحقيق تنمية اقتصادية

أماني ابو زيد
أماني ابو زيد

أكدت  الدكتورة أماني أبو زيد  مفوض البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الافريقي، أهمية  توظيف التكنولوجيا في التغلب على جائحة كورونا والتعافي منها، فعلينا استحداث أنظمة تجارية جديدة مما يساعد في سرعة تعافي القارة اقتصاديا بالإضافة إلى  حل مشاكل التمويل  والرقمنة والدمج.  

وأوضحت «أبوزيد » كيفية مساهمة النساء الأفريقيات في التجارة البينية بعد جائحة كورونا، مؤكدة أن من الأولويات التي ستعمل علي تحقيقها خلال الفترة المقبلة زيادة الاعتماد علي التكنولوجيا والطاقة النظيفة، إضافة الي إدماج المرأة والشباب في كافة القطاعات وتولي المرأة للمناصب القيادية. 

وقالت مفوض  الاتحاد الإفريقي، إن مشروعات البنية التحتية هي الأساس والعمود الفقري لتحقيق التنمية الاقتصادية والإجتماعية في كافة المجالات في الدول الأفريقية ، متوقعاً أنه خلال الفترة المقبلة  وستحدث هذه المشروعات قفزة كبيرة في تنمية القارة وإيجاد واستحداث فرص عمل كبيرة للشباب .

وأكدت مفوض الطاقة والبنية التحتية بالإتحاد الافريقي ، أن مشروعات البنية التحتية والطاقة ستساهم بشكل كبير في عملية تعافي الاقتصاديات الأفريقية من الآثار السلبية التي تسببت فيها جائحة كوفيد 19، مؤكداً على أهمية تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2063 علي المدى المتوسط والبعيد .

التحديات التى تواجه المرأة الأفريقية

وفي ذلك السياق قالت المهندسة عبير لهيطه رئيس  لجنة المرأة الأفريقية  بالجمعية "أن السيدات يشاركن ب33% فقط من الناتج القومي للقارة الأفريقية رغم أنهن يمثلن نصف السكان وأضافت أننا لن نستطيع تحقيق كامل النتيجة المرجوة من اتفاقية التجارة الحرة الجديدة بدون المشاركة الكاملة للمرأة الأفريقية التي تتطلب تضافر الجهود لتوفير التعليم والتوجيه والتمويل للسيدات ليصبحن أعضاء فعالين في مجتمعاتهن. 

 كما أشارت «لهيطة » إلى ضرورة خلق بيئة صحية تقوم على الشمول المجتمعي وتقدر دور المرأة لتحقيق المساواة الحقيقية بينها وبين الرجل. 

الموارد البشرية ومستقبل افريقيا 

وعلى صعيد آخر قالت بابتيستا ه جيجو ممثلة جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة في غانا ونائب رئيس لجنة المرأة الأفريقية في الجمعية بأن" الموارد البشرية هي مستقبل أفريقيا خاصة فيما يتعلق بالتجارة الحرة  ، وحتي نحقق دورا فعالا نحن بحاجة إلى دعمها وتطويرها".

أستعراضت لويزا منيه  ، التجارب من داخل القارة عن تجربتها وقالت " كان دور والدتي رائداً ومثال يحتذي به حيث سعت إلى إرسالي إلى المملكة المتحدة للتعلم ، وكان لذلك دور كبير في الإرث التجاري الذى حصلت عليه من عائلتي ، ولذلك يجب إيجاد الفرص للمرأة والنظر للسوق الرقمي ومواقع التواصل" وأضافت" أننا في حاجة لممثلين وشركاء في كل دولة لاستيعاب السوق ".

دعم  قطاعات التجارة البينية الدولية 

قالت دكتورة فاطمة الحملاوي المدرس المساعد في الاقتصاد في معهد التخطيط القومي ،  انه  "يجب التركيز علي اللوجيستيات والبنية التحتية داخل القارة" وأضافت إن الجائحة أثرت على النمو الاقتصادي للقارة و انخفض الناتج المحلي الإجمالي  من 3.6% ووصل إلى 3.2% ، ويمكن التغلب علي التحديات من خلال بناء حلول رقمية والاستفادة من تكنولوجيا الطاقة المتجددة وبناء الأمكانيات وتخفيف حدة القيود المفروضة على اللوجيستيات.

وأشاد  والدكتور يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة ، بأهمية دعم المرأة الأفريقية  وخاصة في تعزيز دورها في التعافي الاقتصادي في مواجهة أثار كورونا ، ودعا أن يكون لتشارك المرأة بكثافة في الاجتماعات التجارية الثنائية ، وأن يساهم أيضا  في التشجيع على الشراء والبيع الإلكتروني وزيادة معدلات التعارف الذي يمهد لبناء الثقة لتوسيع أفاق التجارة بين المرأة في مجتمع المال والأعمال الأفريقي.