رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التصريح بدفن 7 جثث من ضحايا مذبحة أبو حزام في نجع حمادي

مذبحة أبو حزام في
مذبحة أبو حزام في نجع حمادي

قررت النيابة العامة بمحافظة قنا، اليوم الخميس، التصريح بدفن 7 جثث من ضحايا حادث مذبحة قرية أبو حزام التابعة لمركز نجع حمادي شمالي المحافظة، والذين لقوا مصرعهم في حادث إطلاق نار على سيارة ميكروباص، بسبب خلافات بين عائلتين.

ودخلت قوات الأمن القرية في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، وذلك لضبط المتهمين في واقعة الاشتباكات الدامية، وضبط السلاح المستخدم، وفرضت كردونًا أمنيًا لمنع هروب المدانين في الحادث.

وتعتبر مجزرة قرية أبو حزام هي الأصعب بين الحوادث الأليمة، التي تشهدها القرية على مدار السنوات الماضية، بعد وفاة 10 وإصابة 9 آخرون، بسبب خلافات الثأر بين العائلتين داخل القرية، المعروفة إعلاميًا بقرية الدم والنار.

كان اللواء محمد أبولمجد، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من اللواء محمد ياسر، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن قنا، يفيد بنشوب مشاجرة مسلحة بين عائلتي السعدية والعوامر بقرية أبو حزام بنجع حمادى، وإطلاق النيران على سيارة ميكروباص، أسفرت عن مصرع هدى سعيد نور، 8 سنوات، ومحمد سيد محمد، 22 سنة، وحنان حمادة شاكر، 20 سنة، ويوسف مسعود أنور، 15 سنة، وعدل حسين أحمد، 45 سنة، وسامي عبدالشكور محمد، 43 سنة، وفتحي عمر محمد حسين، 30 سنة، ونور الدين عبدالشافي محمد 65 سنة، وجثتين لسيدتين مجهولتي الهوية، 45 ، 55 عامًا، وإصابة هدية شحات، وجمال عبداللطيف، وصابرين أحمد، وأيوب وليد، 5 سنوات، وثناء محمد، وعلاء عبدالصبور، وناجح مسعد، 15 سنة.

فيما قد تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن قنا من إلقاء القبض على ١٥ شخصًا، وقطعتين من السلاح الآلي، وذلك لاتهامهم بارتكاب مجزرة أبو حزام بنجع حمادي.

وتم نقل الجثت والمصابين إلى مستشفيي قنا الجامعي ونجع حمادي العام، وانتقلت قوات أمنية إلى مقر الواقعة، وجارٍ اتخاذ الإجراءات اللازمة.