رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

للشباب حتى 30 سنة.. «القوى العاملة» تطلب عمال إنتاج بالمنيا

محمد سعفان
محمد سعفان

أعلنت وزارة القوى العاملة، عن توافر فرص عمل جديدة، بإحدى شركات صناعة الأكياس بالمنيا، وذلك براتب يحدد بحسب المقابلة.

وتتضمن الوظائف المتاحة بالشركة، عمال إنتاج، على أن يكون المتقدم لتلك الوظيفة حاصل على مؤهل عالي، أو متوسط، وألا يزيد عمره عن 30 سنة.

وتتميز الوظائف المتاحة بالشركة، بتوافر مواصلات، وحوافز.

وعلى من يرغب في التقدم للحصول على إحدى تلك الوظائف، الاتصال على 01004711770، والتواصل مع المدير المسئول فولي عبد الهادي، أو التوجه لمقر الشركة في المنطقة الصناعية، المطاعرة الشرقية، المنيا.

ويأتي ذلك ضمن نشرة التوظيف النصف شهرية التي تصدرها وزارة القوى العاملة، والتي تأتي تنفيذًا لمبادرة "حياة كريمة"، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي مطلع عام 2019، لرعاية الفئات الأكثر احتياجًا وتوفير حياة كريمة لهم، وعمل لائق، حيث تهدف إلى عرض جميع الوظائف المتاحة في القطاع الخاص.

ويتم التقديم على الوظائف المتاحة بالنشرة على الموقع الإلكتروني لوزارة القوى العاملة على الرابط التالي  www.manpower.gov.eg  "النشرة القومية للتشغيل"، تحت مسمى "برنامج طالبي العمل"، وستقوم الإدارة المختصة بترشيح المتقدمين على الفرص وفقا لخبراتهم المسجلة بالبرنامج بتوفير فرص مناسبة للمتقدم لاستغلال طاقات الشباب فيما يفيد المجتمع.
 وتتوافر بتلك النشرة، نحو 2750 فرصة عمل للذكور والإناث، منها لذوي الهمم والعزيمة، فى جميع التخصصات والقطاعات الوظيفية المختلفة، بأجور مجزية تبدأ من 1200 لتصل إلى 6 آلاف جنيه في بعض المهن، وطبقا لخبرة المتقدم، فضلا عن التأمين الصحي والاجتماعي، وذلك من خلال 45 شركة ومصنع قطاع خاص في 12 محافظة لشغلها خلال شهر يونيو الجاري.
 وتتضمن المحافظات المتاحة بها وظائف النشرة الوظيفية لهذا الشهر، القاهرة، الشرقية، القليوبية، أسيوط، المنيا، الغربية، الدقهلية، السويس، المنوفية، دمياط، الأقصر، وشمال سيناء، كما تناولت النشرة إعادة نشر لوظائف لم يتم شغلها من نشرة شهر أبريل الماضي، وعددها 1213 فرصة عمل.
 وتحرص وزارة القوى العاملة على نشر تلك النشرة شهريا عبر موقعها الرسمي، لمساعدة الشباب من الذكور والإناث على إيجاد فرصة عمل مناسبة له بحسب مؤهله وعمره، وذلك في إطار حرصها على الحد من نسبة البطالة بين الشباب على مستوى محافظات الدولة المصرية.