رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرائحة الكريهة تكشف وفاة عامل داخل شقته فى المنصورة

جثة عامل
جثة عامل

كشفت الرائحة الكريهة المنبعثة من إحدى الشقق، في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، عن وفاة عامل.

كان بلاغ ورد لقسم شرطة أول المنصورة من إدارة شرطة النجدة بانبعاث رائحة كريهة من داخل إحدى الشقق الكائنة بمنطقة المجزر دائرة القسم.

وبانتقال الضباط والفحص تم التقابل مع المُبلغ ويدعى الدسوقي.ف.ع. (48 سنة)، موظف بنيابة السنبلاوين ومقيم بندر طلخا، وأقر بأن الشقة محل البلاغ خاصة بأخيه من الأم السيد.إ.م. (55 سنة-عامل)، وبدخول المكان تبين أنها كائنة بالطابق الأرضي بعقار مكون من طابق واحد بمساحة 20 متر تقريبا، وسلامة جميع الأبواب والنوافذ، ووجود جثمان المذكور مسجى على ظهره بسرير غرفة النوم يرتدي ملابسه كاملة.

وبمناظرة الجثة تبين أنها في حالة تعفن، ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرية، وبسؤال المبلغ قرر أن أخيه يقيم بمفرده بالشقة ويعاني من مرض نفسي وأمراض الشيخوخة، وأنه علم من بعض الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من داخل الشقة سكنه فحضر وفوجئ بوفاته، ولم يتهم أحدا ولا يشتبه في وفاته جنائيا.

وورد تقرير مفتش الصحة يفيد بأن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية وتوقف بعضلة القلب ولا توجد شبهة جنائية، تحرر عن ذلك المحضر رقم 5178 إداري قسم أول المنصورة، وأخطرت النيابة العامة.

وفي سياق منفصل، كان لقي سائق توك توك مصرعه غرقًا، بترعة بحر الستاموني بمركز بلقاس، في محافظة الدقهلية، حيث اختل توازنه أثناء جلوسه على أحد الكبارى أعلى الترعة فسقط بها.

وكان اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود بلاغ لمركز شرطة بلقاس من بعض الأهالي بغرق شخص بمياه ترعة بحر الستاموني المارة أمام عزبة الشلطيطة.

وبانتقال الضباط وقوات الإنقاذ النهري لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أثناء جلوس إبراهيم.ع.إ. (19 عاما- سائق توكتوك)، مقيم بذات القرية أعلى سور الكوبري، اختل توازنه وسقط بالمياه ولعدم إجادته السباحة جرفه التيار وغرق به.

وبسؤال كل من والده، وأحد شهود الواقعة، أيدا ذات المضمون، ولم يتهما أحدًا بالتسبب في ذلك وجار انتشال الجثمان بمعرفة قوات الإنقاذ النهري.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3685 إداري مركز بلقاس، وجار استكمال الفحص والعرض على النيابة العامة.