رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كمامة وتطهير.. «الرى» تشدد إجراءات مواجهة فيروس كورونا

الإجراءات اللازمة
الإجراءات اللازمة للوقاية

تواصل وزارة الموارد المائية والري، اتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وذلك في مختلف الهيئات والمصالح والإدارات التابعة لها على مستوى الجمهورية، مع استمرار العمل الميداني وحصر العمل المكتبي علي الضرورات، بالإضافة إلى تعقيم  مبنى الوزارة بالكامل.
 
تعقيم وتطهير غرف الاجتماعات والديوان العام 

وبدأت أجهزة الوزارة المعنية، اليوم الأربعاء، اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وذلك لضمان سلامة العاملين فى جميع المبانى والمنشآت التابعة للوزارة والديوان العام، من خلال القيام بعمليات تطهير وتعقيم واسعة لمبنى الوزارة بالكامل ومحيطه وجراجات السيارات التابعة له والإدارات المختلفة، بالإضافة إلى المكاتب الإدارية، كما تم متابعة تعقيم وتطهير كل غرف الاجتماعات والمداخل والمصاعد الكهربائية ودورات المياه والجراجات، والتشديد على إجراءات النظافة والتعقيم باستخدام المطهرات بمعرفة الدفاع المدني وشئون المقر، مع الالتزام بارتداء الكمامات لكل العاملين والمترددين على الوزارة والإدارات المركزية والقطاعات والهيئات التابعة لها بجميع المحافظات. 


حرص على سلامة العاملين والمترددين 

من جهته، أكد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والرى، استمرار اتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، في إطار الحرص على صحة العاملين بها بمختلف الهيئات والمصالح والإدارات التابعة لها والمواطنين المترددين عليها، مع استمرار العمل الميداني وحصر العمل المكتبي علي الضرورات، وذلك حفاظا على سلامة الجميع أثناء أداء أعمالهم. 

كما شدد وزير الرى، على استمرارية عمليات التعقيم واستخدام المطهرات، وارتداء الكمامات لجميع العاملين والمترددين على جميع هيئات وقطاعات الوزارة، واتخاذ إجراءات التباعد الاجتماعى، وقياس درجات الحرارة للجميع، والاهتمام بعمليات النظافة، مؤكدًا على اتخاذ إجراءات رادعة حال عدم اتباع الإجراءات الوقائية المطلوبة من الجميع.

 ذلك  يأتى فى إطار الإجراءات الإحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد خلال الفترة الحالية والموجة الثالثة له، مع الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية، في جميع المبانى والمنشآت التابعة للوزارة على مستوى المحافظات، مع الاستمرار فى تخفيض العمالة قدر الإمكان وبما لا يؤثر على سير العمل والخدمات المقدمة للمواطنين، واستمرار العمل الميداني وحصر العمل المكتبي على الضرورات فقط.