رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نصب عليه في 3 ملايين جنيه.. تفاصيل مقتل مواطن على يد زميله بالمقطم

جثة
جثة

أمرت نيابة المقطم والخليفة الجزئية، اليوم الأربعاء، بعرض المتهم بإطلاق النيران على صديقه عقب استدراجه بمنطقة المقطم، على الطب الشرعي لتوقيع الكشف عليه وإجراء تحليل مخدرات.

وجاءت مناظرة النيابة لجثة المجني عليه «أ. م. ع»، 42 سنة، أنه مصابًا بطلق ناري في الصدر من مسافة أقل من 3 أمتار، ما جعلها تتسبب في فتحتي دخول وخروج لقرب مسافة الإطلاق.

- نتائج تحقيقات النيابة

وكشفت تحقيقات النيابة عن أن المجني عليه أوهم المتهم بإنشاء مشروع تجاري سوف يحقق لهما ملايين الأرباح، ولم يتردد المتهم كثيرا فدفع المبلغ، وبعد مرور الوقت تفاجأ الأخير بأنه لا يوجد مشروع وتعرض للنصب، فتقابل مع المجني عليه وطالبه برد المبلغ الذي يصل لثلاثة ملايين جنيه، وبتدخل الأصدقاء اتفقوا على أن يدفع المتهم له مبلغ  300 ألف جنيه شهريا.

- عدم الالتزام بدفع المال سبب الجريمة

ولفتت التحقيقات، إلى أن المجني عليه لم يلتزم، ما دفع المتهم إلى التربص له ورصد تحركاته حاملا سلاحا ناريا، ويوم الواقعة تتبع المتهم خط سير المجني عليه وما أن شاهده حتى أطلق الرصاص عليه، ثم حمله في حقيبة سيارته، وبعد تجريده من كل متعلقات حتي يصعب التعرف على جثته، ألقاه في صحراء المقطم، حتى شاهده أحد المواطنين، وأبلغ بالعثور على جثة.

- تفاصيل الواقعة

تلقى مأمور قسم شرطة المقطم، بلاغا بالعثور على جثة مجهولة وفي حالة تعفن رمي لشاب بدائرة القسم، وبالانتقال تبين العثور على جثة مجهولة، وحالة تعفن رمي لشاب في العقد الرابع من العمر.

وبالفحص لم يعثر على أية مستندات تدل على هويته، كما تبين إصابته بطلق ناري في الصدر، وجرى نقل الجثة إلى مشرحة زينهم تحت تصرف النيابة العامة.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة صديق المجني عليه، بسبب خلافات مالية، وعقب تقنين الإجراءات ضبط المتهم، وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف بارتكاب الواقعة، وحرر محضرا بالواقعة، وعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.