رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خبير تغذية يكشف تأثير درجة حرارة ماء الشرب المناسب على الجسم

الماء
الماء

كشف الدكتور أندريه بوبروفسكي، خبير التغذية الروسي، عن كيف تؤثر درجة حرارة الماء المختلفة في الجسم، وأي ماء يفضل اختياره للشرب.

 

ويشير الخبير، إلى أن درجة حرارة الغرفة، هي درجة الحرارة المثلى لماء الشرب ويمكن تناول هذا الماء دائما وفي جميع الظروف.

 

ويقول: "هذه درجة حرارة الوسط المحيط وتتراوح بين 18 و22 درجة مئوية. يمكن شرب هذا الماء دائما. ولكن بعض الأشخاص لا يحبونه، لأنهم يعتقدون أنه لا يروي عطشهم. ولكن يمكن شرب كمية أكبر منه دون أي ضرر".

 

وينصح الخبير بعدم الإفراط بشرب الماء البارد خاصة مع الأكل، لأنه قد يسبب تناول كمية أكبر من الطعام، لأن المشروبات الباردة تؤخر الشعور بالشبع. وهذا ما يستخدم عادة في مطاعم الوجبات السريعة، حيث تقدم المشروبات الباردة المختلفة.

 

وأضاف: "يؤخر الماء البارد وصول الطعام إلى الأمعاء، وبذلك يؤخر الشعور بالشبع. لذلك غالبا ما يطلب الشخص طبقا إضافيا من الطعام".

 

وتابع قائلا: "ليس الماء البارد في موسم الحر أفضل طريقة لإرواء العطش. لأن الشاي  الساخن والماء الدافئ في الحر فعاليتها أعلى".

 

وينصح الخبير كل من يرغب التقليل من شرب الشاي والقهوة مع السكر، استبدالهما بشرب الماء الدافئ من دون سكر، حيث اختبر بنفسه فعالية هذه العملية.

 

ويوصي الأطباء وأخصائيو التغذية الرجل السليم بشرب نحو 3.7 لتر من الماء يوميا، بينما توصى النساء بشرب نحو 2.7 لتر يوميا.

 

وبطبيعة الحال، يجب الأخذ بعين الاعتبار ضرورة تناول العديد من المجموعات الغذائية خلال اليوم، خاصة الخضار والفواكه، التي تحتوي على كمية كبيرة من الماء.

 

كذلك، هنالك علاقة وثيقة بين كمية الماء التي نستهلكها يوميا وبين مقدار الطاقة التي نبذلها، وزننا، وضعنا الصحي، المناخ المتقلب في المنطقة السكنية.

 

وبعبارة أخرى، نكرر الشعار المقبول الآن في جميع أنحاء العالم: احرصوا على شرب ما بين 8 - 10 أكواب من الماء يومياً لتحصلوا على كل فوائد الماء المذكورة. بالصحة والعافية!