الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سلسلة ندوات لطلاب برنامج البتروكيماويات بعلوم المنصورة

الندوة
الندوة

نظمت كلية العلوم بجامعة المنصورة، الندوة الأولى من سلسة الندوات المقامة لطلاب برنامج البتروكيماويات وتطبيقاتها برعايه الدكتورأشرف محمد عبد الباسط رئيس جامعه المنصورة، والدكتور أسامة إبراهيم العيان عميد كليه العلوم، وبريادة الدكتور إيهاب عبد اللطيف عطية مدير برنامج البتروكيماويات. 

وذلك في ظل اتخاذ الإجراءات الاحترازية والحفاظ على سلامة الطلاب وكانت الندوة بعنوان "المستقبل والبتروكيماويات ".
بدأت الندوة بعرض موجز من قبل الدكتورة هبه محمد عباس مدرس الكيمياء العضويه تضمن أهداف إدارة برنامج البتروكيماويات وتطبيقاتها الذي يدفعها للسعي دائماً لتحقيق شراكة حقيقة مع بقية الجهات المعنية داخل الجامعة وخارجها، وذلك من أجل انجاح​ الدور المناط بالبرنامج في تطوير التعليم بجامعه المنصورة والرقي بمستواه ليماثل المستويات العالمية والسعي نحو التحول إلى مجتمع المعرفة وإعداد الخريجين بمؤهلات عالية تساهم في تأهيلهم ليكونوا صناعا للنهضة والتطوير.

وألقي الدكتور وائل عبد العزيزمدير عام تنفيذي الصيانه بشركه جاسكو محاضرة بعنوان "فكرة عامة عن شركات البترول والمهارات المطلوبة للعمل بها" كما ألقى كيميائي /مجدي النجار-مدير تنفيذي بوحده كلوريد الكالسيوم بشركه سنمار للكيماويات ببوسعيد- محاضره بعنوان "خطوه للمستقبل" 
وفي ختام الندوه ألقى الدكتور ايهاب عبد اللطيف عطيه كلمة أوضح فيها أن هذه الفاعلية هي بدايه لسلسله من الندوات و الفاعليات لطلاب برنامج البتروكيماويات ووجه الشكر للمشاركين .

وكان الدكتورمحمدعطية البيومي نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب، صرح أن امتحانات الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2020-2021، قد بدأت يوم 29 مايو بمختلف كليات الجامعة والبالغ عددها 18 كلية مختلفة وستنتهى 30 يونيو2021 م ويقوم بأداء الامتحانات هذا العام 170 ألف طالب بمختلف كليات الجامعة تنفيذاً لقرارات المجلس الأعلى للجامعات مع التشديد على تطبيق الإجراءات الاحترازية المشددة للوقاية من فيروس كورونا.
وأكد أن الامتحانات متوافقة لمنظومة التعليم الهجين الذى يدمج بين نظامى التعليم التقليدى والتعليم عن بُعد فضلاً عن عدم خروج الأسئلة عما تم تدريسه خلال الفصل الدراسى الثانى، تم أيضاً التوسع في استخدام منظومة التصحيح الإلكتروني الخاصة بالجامعة تمشياً مع سياسة التحول الرقمي من جانب وتجنباً لتداول أوراق الامتحانات من جانب آخر.
وأشار إلى أن مختلف الكليات جهزت لجان الامتحانات مع ترك مسافات داخل اللجان وتحقيق التباعد فى الجلوس بين الطلاب، وكذلك استخدام المعقمات والمطهرات، فضلاً عن تخصيص لجان عزل للامتحانات وفريق طبى داخل كل كلية.
ونظرا للظروف الراهنة لجائحة كورونا فيتقدم الطلاب الذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد بتقرير طبى معتمد من الجهة الطبية المختصة بالجامعة، ويكون الاعتذار عن الامتحانات التى تتزامن فقط مع فترة إصابة الطالب وفقا لما يقرره التقرير الطبى، ويسمح له بدخول سائر الامتحانات.