الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الكاثوليكية: كلّ من يتغذّى من كلمة الله يوميًّا يُصبح مثل يسوع

الكاتدرائية
الكاتدرائية

أطلق المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الكاثوليكية، برئاسة الأنبا باخوم النائب البطريركي لشئون الإيبارشية البطريركية للكاثوليك، والمتحدث الرسمي للكنيسة، الحلقة الأحدث من حملة "كلمة اليوم".

وجاءت الحلقة الأحدث التي نشرت عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي على "فيسبوك" تحت شعار "الغذاء اليومي".

وقالت الكنيسة:" كلّ من يتغذّى من كلمة الله يوميًّا، يُصبح مثل يسوع، معاصرًا للأشخاص الذين يُقابلهم، لا يعرف خطر الوقوع في حنين عقيم للماضي، ولا في أحلام مستقبليّة، لا قوام لها في الواقع". للمشاهدة

وتعلم الكنيسة الأقباط في حلقة اليوم، أن المؤمن ينال البنوة لله تبارك اسمه القدوس بعدما يؤمن به ويقبله كاله ورب وسيد بعد قراءة الكتاب المُقدس "الإنجيل" والعمل بما فيه من وصايا، لأن الإنجيل به الحق والذي لا يمكن العمل بالحق إلا من خلاله، والذي ينال القارئ من خلاله القداسة والتقديس من الله.

جدير بالذكر أن "كلمة اليوم" هي حملة يومية، يُطلقها المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الكاثوليكية، في صيغة الفيديو كليب تعتمد في محتواها على إطلاق "مقطع فيديو تأملي أو وعظي" يتحدث عن كلمة الله في الإنجيل".

وتطالب الكنيسة الأقباط بالحياة وفقًا لتلك الكلمة الخارجة من رحم الإنجيل طوال اليوم، ويتعاملون بالمضمون الإلهي الوارد في داخله التأمل في معاملاتهم اليومية مع الآخرين.

وتخرج الكنيسة من الإنجيل في حلقات الحملة اليومية، تأملات تصلح للحياة الاجتماعية والروحية والكنسية.

والحملة ليست هي الوحيدة التي يطلقها مركز الكاثوليك الإعلامي يوميًا، بل هناك حملات أخرى مثل "كلمة الله"، و"كل يوم آية"، و"الصورة أوضح"، و"عظات وتأملات"، و"تقارير كنسية"، و"الكنيسة في أسبوع".

وفترة الخماسين المُقدسة، التي تحتفل بها الكنيسة المصرية، حاليًا،  تبدأ منذ يوم عيد القيامة المجيد، وحتي عيد العنصرة، وهي عبارة عن 50 يومًا مُتصلة من لأفراح داخل الكنيسة، حيث تكتسي بالستائر البيضاء، ويتغنى مرتلو الكنائس بالنغمات والمقامات الموسيقية المفرحة في القداسات الإلهية، والمعروفة بالنغمة "الفرايحي".