رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد لقاء أمير الكويت..

رئيس الوزراء الكويتي يعقد جلسة مباحثات مع نظيره الفلسطيني

الشيخ صباح خالد الحمد
الشيخ صباح خالد الحمد

عقد رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، في قصر بيان اليوم الثلاثاء، جلسة مباحثات رسمية مع رئيس وزراء فلسطين محمد إبراهيم اشتية.

ووفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، تبادل الجانبان الرؤى ووجهات النظر تجاه القضايا الإقليمية ورغبة البلدين في تعزيز التشاور المستمر والتنسيق الدائم دعمًا للجهود الدبلوماسية المبذولة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

وأكد رئيس مجلس الوزراء الكويتي، في تصريح صحفي عقب جلسة المباحثات، التزام دولة الكويت بموقفها المبدئي والثابت تجاه القضية الفلسطينية ودعمها لحق الشعب الفلسطيني الشقيق المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقًا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وشدد على ضرورة تضافر الجهود العربية والدولية لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط وضمان عدم تكرار الانتهاكات المتكررة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي وإنهاء عمليات العنف ضد الشعب الفلسطيني الشقيق وصولًا إلى تحقيق السلام والاستقرار المنشودين.

وفي وقتٍ سابق، أعرب أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، عن موقف دولة الكويت الثابت والمساند للقضية الفلسطينية العادلة والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق، سعيًا لتحقيق ما يتطلع إليه من إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقًا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

جاء ذلك خلال استقبال أمير الكويت، بقصر بيان، صباح اليوم الثلاثاء، بمعية رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد ابراهيم اشتيه، والوفد المرافق، وذلك بمناسبة زيارته الرسمية لدولة الكويت.

وجدد أمير الكويت، التأكيد على أن القضية الفلسطينية كانت ولا زالت قضية دولة الكويت الأولى وذات مكانة مركزية في العالم العربي والإسلامي، متمنيًا للشعب الفلسطيني الشقيق الأمن والسلام والعزة والنصر.

من جانبه، أعرب رئيس مجلس الوزراء بدولة فلسطين، عن بالغ شكره واعتزازه لأمير الكويت، مقدرًا جهود دولة الكويت قيادةً وشعبًا ودعمها اللامحدود للقضية الفلسطينية ومناصرة الشعب الفلسطيني لتحقيق كل ما يتطلع إليه من أهداف.

وبدأ رئيس الوزراء الفلسطيني، برفقة وزير الخارجية رياض المالكي، أمس الإثنين، زيارة إلى دولة الكويت ضمن جولة إلى ثلاث دول خليجية، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا". 

وفي هذا الصدد، قال سفير فلسطين لدى الكويت رامي طهبوب، لإذاعة صوت فلسطين، أمس الأول الأحد، إن رئيس الوزراء ووزير الخارجية سيجريان عددًا من اللقاءات، أولها مع أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسيلتقيان أيضًا ولي العهد، ووزير الخارجية، ورئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، على أن تعقب هذه اللقاءات جلسة اجتماعات رسمية تضم رئيسي وزراء البلدين.