رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السويد تبدأ في تخفيف تدريجي للقيود المفروضة لاحتواء كورونا

كورونا فى السويد
كورونا فى السويد

على الرغم من أن السويد اتبعت مسارا مختلفا خلال جائحة كورونا مقارنة بالكثير من الدول التي طبقت قيود أكثر صرامة لمكافحة الفيروس، بدأت السويد حاليا في تخفيف بعض القيود التي كانت قد فرضتها.


وبداية من اليوم الثلاثاء، تم السماح لأكثر من ثمانية أشخاص بالتجمع في مكان واحد.
 

وتم السماح بتواجد 50 شخصا في المناطق المغلقة التي بها عدد مقاعد محدد، مثل دور السينما، في حين يمكن لنحو 500 شخص حضور فعاليات تقام في الأماكن المفتوحة مثل مبارايات كرة القدم في الاستاد، كما يمكن لـ 150 شخصا الآن المشاركة في مسابقات الجري أو المنافسات الرياضية الأخرى التي تقام في الأماكن المفتوحة.
 

وبالإضافة لذلك، يمكن للمطاعم العمل ساعتين إضافتين مقارنة بما قبل حتى الساعة العاشرة ونصف مساء بالتوقيت المحلي. مع ذلك، يسمح لأربعة أشخاص على حد أقصى بالجلوس على نفس الطاولة.
 

وتعد هذه الخطوات الأولى من خطة مؤلفة من خمس خطوات، تريد من خلالها الحكومة السويدية أن تخفف القيود المفروضة لمكافحة الفيروس خلال فصل الصيف.
 

 وفي حال سارت الأمور بصورة جيدة، سوف يتم تطبيق التخفيف المقبل للإجراءات.

 

كورونا حول العالم

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد- 19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.


إصابات كورونا حول العالم

كما ذكرت جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، أن إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حول العالم ارتفع إلى 170 مليونا و721 ألفا و 894 حالة.

وأفادت الجامعة -حسبما نشرت على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء- بأن إجمالي الوفيات جراء الإصابة بالفيروس التاجي في العالم وصل إلى 3 ملايين و550 ألفا و7 حالات.

 

ترتيب تصدر الدول بإصابات كورونا حول العالم

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وتركيا وروسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الولايات المتحدة ثم الاتحاد الأوروبي والهند والبرازيل والمملكة المتحدة وتركيا والمكسيك وإندونيسيا وروسيا. ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.