رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أمير الكويت ورئيس وزراء فلسطين يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية

أمير الكويت
أمير الكويت

بحث أمير الكويت الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح، مع رئیس مجلس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد ابراھیم آشيته والوفد المرافق، سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية في شتى المجالات.
وأعرب أمير الكويت - خلال اللقاء، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية، اليوم الثلاثاء - عن موقف بلاده الثابت والمساند للقضیة الفلسطینیة العادلة والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطیني؛ سعیا لتحقیق ما یتطلع إلیه من إقامة دولة فلسطین المستقلة وعاصمتھا القدس الشرقیة وفقا لقرارات الشرعیة الدولیة ومبادرة السلام العربیة.
وأكد أن القضیة الفلسطینیة كانت ولا زالت قضیة الكويت الأولى وذات مكانة مركزیة في عالمنا العربي والإسلامي، متمنیا للشعب الفلسطیني الأمن والسلام والعزة والنصر.
من جهته، أعرب رئیس مجلس الوزراء الفلسطيني عن بالغ شكره واعتزازه للعاهل الكويتي، مقدرا جھود الكویت ودعمها اللامحدود قیادة وشعبا للقضیة الفلسطینیة، ومناصرة الشعب الفلسطیني؛ لتحقیق كل ما یتطلع إلیه من أھداف.

وكان وصل رئيس وزراء دولة فلسطين محمد أشتية، أمس الإثنين، في زيارة رسمية للبلاد.

واستقبله رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، من خلال مراسم استقبال رسمية. 

وبدأ رئيس الوزراء الفلسطيني، برفقة وزير الخارجية رياض المالكي،، زيارة إلى دولة الكويت ضمن جولة إلى ثلاث دول خليجية.

وفي وقتٍ سابق، أكد وزیر الخارجیة الكويتي ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشیخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، أن موقف دولة الكویت تجاه دعم القضیة الفلسطینیة العادلة سیظل ثابتًا، إلى أن ینال الشعب الفلسطیني كل حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من یونیو عام 1967.

جاء ذلك في كلمة للشیخ الدكتور أحمد ناصر المحمد، خلال جلسة مجلس الأمة الكويتي الخميس الماضي، في بند طلبات المناقشة من بعض الأعضاء بشأن الاعتداءات الإسرائیلیة في فلسطین المحتلة.

وجدد وزیر الخارجیة الكويتي، التأكید على موقف دولة الكویت التاریخي والمبدئي والثابت تجاه دعم القضیة الفلسطینیة العادلة، والذي یعتبر ركیزة أساسیة من ركائز السیاسة الخارجیة الكویتية.