رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الأمم المتحدة»: نجاح مصر في التعامل مع أزمة كورونا عكس قوة اقتصادها

صورة خلال اللقاء
صورة خلال اللقاء

أكدت السفير نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أهمية تضافر جهود الوزارة مع باقي الوزارات المعنية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، من أجل حل أزمة العالقين المصريين في عدة دول بسبب تعليق حركة الطيران عالميًا على إثر انتشار جائحة فيروس كورونا، إلى أن تم إعادة نحو 80 ألف مواطن مصري من الخارج، ثم إطلاق مبادرة "نورت بلدك" بالتعاون مع وزارة التخطيط بقيادة الوزيرة الدكتورة هالة السعيد، من أجل استيعاب العمالة المصرية العائدة من الخارج وإيجاد فرص عمل مناسبة لهم، مستشهدة بتعيين عدد من العائدين من أبناء محافظة الغربية في مشروع المنطقة اللوجستية بطنطا «داون تاون دلتا» الذي أسسه المهندس أشرف دوس، رجل الأعمال المصري المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي أجرته السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج صباح اليوم الثلاثاء، مع  إيلينا بانوفا، المنسق المقيم للأمم المتحدة لدى مصر بمقر الوزارة، لبحث تعزيز سبل التعاون وتبادل الخبرات في عدة مجالات وملفات. 

وفي السياق، أعربت إيلينا بانوفا عن سعادتها بلقاء وزيرة الهجرة، موضحة أنها منذ تسلمها مهام منصبها في مصر وهي تتابع عن كثب وتحرص على الاطلاع على كل المشروعات الجارية في الدولة المصرية وعلى الجهود التي تبذلها في مختلف الملفات، كما أثنت على النجاح الكبير الذي حققته الحكومة المصرية في التعامل مع أزمة جائحة انتشار فيروس كورونا والتي عكست قوة الاقتصاد المصري ونجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي، الأمر الذي حظي بإشادة كبرى المؤسسات العالمية والمنظمات الدولية.

ورحبت المُنسق المقيم للأمم المتحدة لدى مصر بالتعاون مع وزارة الهجرة في ملفات مختلفة وتبادل الخبرات والتجارب، مثمنة كل ما اطلعت عليه من جهود الوزارة في رعاية المواطنين المصريين في الخارج وتلبية احتياجاتهم وربطهم بوطنهم.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، قد عيّن البلغارية "إيلينا بانوفا" مُنسقًا مُقيمًا للأمم المتحدة لدى مصر في شهر يناير الماضي، والتي تتمتع بخبرة أكثر من 22 عاما في التنمية والإدارة بما في ذلك جميع جوانب إدارة البرامج ومجالات التعاون المختلفة وتعبئة الموارد، مع خبرة خاصة في مجالات التمويل الحكومي والتمويل من القطاع الخاص، حيث إنها حاصلة على درجة الماجستير في القانون الدولي والتجارة الخارجية من جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي، ودرجة الماجستير في الإلكترونيات متناهية الصغر من جامعة التكنولوجيا الكيمائية في بلغاريا.